المسيحيون في العراق من /1.8/ مليون إلى /300/ ألف مسيحي.. والسبب

المسيحيون في العراق من /1.8/ مليون إلى /300/ ألف مسيحي.. والسبب

رصد- الحل #العراق

تناقص أعداد المسيحيين في # #العراق من /1.8/ مليون  إلى نحو /300/ ألف مسيحي فقط، معظمهم موجودون في #إقليم_كردستان، وذلك بعد هجرة /1.5/ مليون إلى أوروبا وأميركا وبعض دول الجوار.

وبحسب مدير عام شؤون المسيحيين في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ب #إقليم كردستان # #خالد_جمال ”= فإن «المسيحيين كانوا يهاجرون في السابق، لكن وتيرة الهجرة بعد 2003 بدأت تتصاعد كل يوم، لتبلغ ذروتها وتتحول إلى هجرة جماعية مع ظهور #داعش في 2014»، بحسب ما ذكره موقع (روداو) الكردي.

لافتاً إلى أن «هجرة المسيحيين تضاعفت بعد سقوط نظام # #صدام_حسين ، نتيجة ظهور مخاطر تهدد حياتهم وشعورهم بأن الأوضاع في #العراق تزداد سوءاً».

وأكّد مدير عام شؤون المسيحيين في # #وزارة_الأوقاف ، أن «نحو 1140 مسيحياً راحوا ضحايا موجة العنف خلال عام 2005، وتم هدم أو تفجير 98 ديراً وكنيسة ومزاراً للمسيحيين».

وأضاف: «منذ ذلك الحين، نزح نحو 400 ألف مسيحي من الموصل وسهل نينوى إلى كردستان، لكن أغلب النازحين المسيحيين لم يستمروا في البقاء في كردستان، بل اتخذوا منها محطة لمغادرة #العراق نهائياً».

وأوضح مدير عام شؤون المسيحيين في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ب #إقليم كردستان ، أن تلك الهجرة «طالت حتى المسيحيين في مدن لم يصل إليها داعش ك #السليمانية ب #إقليم كردستان ».

إذ يقول: «كان عدد العوائل المسيحية في # #السليمانية نحو 600 عائلة، لم يبق منها الآن غير 90 عائلة فقط».