برلماني يؤكّد: تمسّك الأحزاب بـ عبد المهدي سيذهب بالبلاد نحو المجهول

برلماني يؤكّد: تمسّك الأحزاب بـ عبد المهدي سيذهب بالبلاد نحو المجهول

خاص- الحل العراق

مع دخول التظاهرات شهرها الثاني، يؤكد العديد من المراقبين للشأن المحلي أن الوضع يبدو غامضاً، في ظل عدم وجود رؤية حقيقية من قبل القيادات السياسية لتلبية مطالب المتظاهرين.

النائب في البرلمان العراقي “سركوت شمس الدين” أشار إلى أن #الحكومة_العراقية والسلطات الثلاث، لم تقدم حتى اللحظة ما يشفع بتهدئة الشارع المتوتر والذي يطالب بحقوقه المسلوبة.

“شمس الدين” أوضح في حديثه للحل العراق أن «جميع الحلول والإصلاحات التي قدمتها الحكومة، هي إصلاحات ترقيعية لا ترقَ لمستوى الطموح، وبالتالي لا نستطيع دعوة الشارع لإنهاء التظاهرات والعودة لمنازلهم».

لافتاً إلى أنه «في ظل تعنّت الأحزاب الرئيسة وتمسّكها بالحكومة الحالية وعلى رأسها #عادل_عبد_المهدي لمصالح ضيقة خاصة بتلك الأحزاب، فإن الأوضاع ذاهبة نحو المجهول، واستمرار التظاهرات لفترة أطول، قد يؤدي لمزيدٍ من القمع، ما يسمح بوجود تدخلٍ دولي وهذا ما لا نتمناه».

وكان الباحث في الشأن العراقي، أحمد السراجي قد أشار في حديثٍ سابق للحل العراق، إلى أن «أغلب الأحزاب ومن بينها تيار الحكمة تراجعت مطالبهم بشأن إقالة الحكومة، وذلك استجابة للضغوط الإيرانية».

لافتاً إلى أن «إيران وعبر قائد #فيلق_القدس #قاسم_سليماني، تضغط باتجاه عدم السماح بإقالة الحكومة الحالية».

وكانت  المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق قد أكدت، اليوم الجمعة، مقتل /23/ وإصابة /1077/ من المُتظاهرين والقوات الأمنية، في الفترة ما بين 3 إلى 7 نوفمبر تشرين الثاني الجاري.

إضافةً إلى اعتقال /201/ مُتظاهراً، قبل أن يتم إطلاق سراح /170/ منهم على فترات متتالية.

إعداد- محمد الأمير


كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق