بغداد 35°C
دمشق 29°C
الأربعاء 4 أغسطس 2021
التحالف الدولي يُدرب قوات "البيشركة" فقط.. ما هو مصير الجيش العراقي؟ - الحل نت


خاص ـ الحل العراق

أفادت مصادر أمنية، اليوم الأربعاء، باستئناف #التحالف_الدولي، الذي تقوده #الولايات_المتحدة عمليات تدريب قوات #البيشمركة بعد توقف العملية بشكل مؤقت.

وقالت المصادر لـ”الحل العراق“ إن «التحالف الدولي عاود عملية تدريب قوات “البيشمركة” وتزويدها بالأسلحة، وذلك بعد توقف العملية على إثر مقتل قائد فيلق “#القدس” الإيراني #قاسم_سليماني بغارةٍ أميركية».

وأضافت أن «البيشمركة والقوات الأميركية تخططان لعملية عسكرية مشتركة خلال اليومين المقبلين في مرتفعات جبل “#قراجوغ” القريبة من قضاء #مخمور لمطاردة عناصر تنظيم #داعش بعد توقف الضربات الجوية لعدة أيام، والتي زاد فيها التنظيم المتطرف من تحركاته بشكل كبير».

لافتةً إلى أن «معاودة التدريب ستشمل قوات “البيشمركة” فقط، وسيستمر توقف عمليات تدريب #الجيش_العراقي، وذلك بسبب توتر الأوضاع الأمنية وتهديدات #المليشيات الموالية لإيران المستمرة، واستهداف القواعد العسكرية التي تتواجد فيها القوات المُدربة».

وتابع أن «هناك محاولة للاتفاق مع العمليات المشتركة لنقل عدد من القوات العراقية إلى #إقليم_كردستان لتدريبهم داخل قاعدة “#الحرير” في مدينة #أربيل لحين عودة الهدوء إلى المناطق العراقية».

وكان #التحالف_الدولي بقيادة #الولايات_المتحدة الأميركية قد أعلن، في وقت سابق، إيقاف مهام التدريب والدعم للجيش والقوات المسلحة العراقية.

إعلان التحالف جاء عبر بيان نقلته وكالة “رويترز” للأنباء، قائلاً: «أوقفنا مهام التدريب والدعم للجيش العراقي بسبب تكرار الهجمات الصاروخية».

يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية قادت تحالفاً دولياً مكوناً من 79 دولة لمحاربة تنظيم “داعش” المتشدد عام 2014، الذي سيطر على مساحات شاسعة في كل من #العراق وسوريا، وارتكب في مناطق سيطرته انتهاكات بشعة وخطيرة ضد السكان المدنيين، قد تُرقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية