بعد تغيير اسم شركة الطيران… خطط لشراء طائرتين بأكثر من 15 مليار ليرة

بعد تغيير اسم شركة الطيران… خطط لشراء طائرتين بأكثر من 15 مليار ليرة

كشفت وزارة # النقل في الحكومة السورية، عن تخطيطها لشراء طائرتين خلال العام الحالي 2020، وذلك عقب صدور مرسوم بإحداث مؤسسة بديلة عن “مؤسسة الطيران العربية السورية”.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، نشرته وكالة (سانا) أن “من المتوقع شراء #طائرة من طراز أي 320 وطائرة من طراز أي 40، بتكلفة تصل إلى أكثر من 15 مليار #ليرة”.

وحققت وزارة #النقل والجهات التابعة لها بين عام 2016 وحتى نهاية الشهر التاسع من العام الفائت 2019 عوائد مباشرة وغير مباشرة بقيمة 891 مليار # ليرة سورية، بحسب البيان.

وصدر في التاسع من الشهر الحالي مرسوم من الرئيس (#بشار_الأسد) يقضي بإحداث مؤسسة عامة ذات طابع اقتصادي، باسم “الخطوط الجوية السورية”، واختصاراً “السورية للطيران”، وتتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال # المالي والإداري وترتبط بوزير النقل.

واسم المؤسسة الجديدة بالإنكليزية “Syrian airlines”، واختصاراً “Syrian air”، وتتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال #المالي والإداري وترتبط بوزير النقل.

وفي عام ٢٠١٦ كان لدى المؤسسة ٤ طائرات في الخدمة طائرتين ATR، وطائرتين A320، أما الآن فلديها طائرتين A320، وA340، بحسب صفحة السورية للطيران على (فيسبوك).

يذكر أن معظم شركات # النقل الجوي العربية والأجنبية، أوقفت منذ أواخر 2011 رحلاتها إلى سوريا، أو العبور فوق الأجواء السورية، بسبب الحرب، إلا أن بعض الشركات عادت إلى عبور الأجواء السورية خلال العام الأخير وبينها الخطوط العراقية والقطرية والليبية.