بعد قرار واشنطن بتعليق شحن الأسلحة.. f16 العراقية تتحوَّل إلى “خردة”

بعد قرار واشنطن بتعليق شحن الأسلحة.. f16 العراقية تتحوَّل إلى “خردة”

الحل #العراق ـ محمد الجبوري

بعد أن أعلنت القوات الجوية الأميركية، أخيراً، عن تعليق جميع شحنات #الأسلحة والذخيرة الأميركية لقوات الأمن #العراق ية، والتي تشمل قطع غيار وصواريخ لأسطول # #العراق من طائرات إف -16، زادت المخاوف #العراق ية.

ولعل أكثر ما برز خلال الساعات الأخيرة، هو التساؤل البرلماني عن مصير طائرات #العراق من المقاتلات التي تعتمد على قطع الغيار الأميركية.

وأكدت لجنة الأمن والدفاع في # #البرلمان_ #العراق ي ، اليوم الأربعاء، أن طائرات f16 #العراق ية ستتحوَّل إلى “خردة” بعد القرار الأميركي الذي نصَّ على تعليق جميع شحنات #الأسلحة للعراق.

وقال عضو اللجنة # #فالح_العيساوي ، لـ”الحل #العراق ”، إن «قرار القوات الجوية التابعة للولايات المتحدة الأميركية بتعليق جميع شحنات # #الأسلحة والذخيرة الأميركية لقوات الأمن #العراق ية، سيُؤثر بشكلٍ كبيرٍ على # #الحرب ضد # #الإرهاب واستمرار مقاتلة ما تبقى من تنظيم “داعش”، الذي ما يزال يُشكل خطراً حقيقياً على أمن واستقرار البلاد».

وأشار العيساوي إلى أن «القرار الأميركي سيحوّل طائرات f16 #العراق ية إلى “خردة”، لأن قرار #واشنطن التعليق يشمل قطع غيار وصواريخ لأسطول #العراق من طائرات إف -16، و #العراق بحاجة لهذه الطائرات، خصوصاً بعد توقف نشاط # #التحالف_الدولي ».

لافتاً إلى أن «على الحكومة #العراق ية، التحرك بسرعة من أجل التفاهم مع # #واشنطن ودعم استمرار دعم #العراق في مجال التسليح والتدريب، لأن هذا الملف يتعلق بأمن واستقرار #العراق ، ويجب أن يكون بعيداً عن الصراعات الدولية أو السياسية».

ويأتي القرار الأميركي الأخير، عقب تصويت البرلمان #العراق ي، لصالح إلزام # #الحكومة_ #العراق ية بإخراج القوات الأجنبية من البلاد وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة وإلغاء طلب مساعدة التحالف الدولي بقيادة # #واشنطن في محاربة #الإرهاب .

تحرير- وسام البازي