خلايا «داعش» النائمة تعود لتهديد المدنيين بريف دير الزور عبر منشورات ورقية

خلايا «داعش» النائمة تعود لتهديد المدنيين بريف دير الزور عبر منشورات ورقية

هدد تنظيم #داعش عبر منشورات ورقية، الموظفين العاملين ضمن الدوائر المدنية التابعة لقوات #سوريا_الديمقراطية بريف #دير_الزور الشرقي.

وقالت مصادر محلية لموقع «الحل نت»، إن «خلايا تابعة للتنظيم قامت برمي مناشير ورقية، في قريتي #ذيبان و #الحوايج، تتضمن تهديداً بالقتل لموظفي “قسد” المدنيين».

وهدد التنظيم أيضاً بقتل أي شخص يقدّم  خدمة لعناصر “قسد” العسكريين، وطالب النساء أيضاً بارتداء اللباس الشرعي الكامل الذي فرضه “داعش” إبان سيطرته على المنطقة.

وسبق أن هددت خلايا التنظيم، قبل يومين، موظفي بلدية قرية #الحصين بريف دير الزور الشمالي، عبر منشور ورقي تم إلصاقه على بناء البلدية، حمل تهديداً مباشراً بالقتل لرئيس البلدية وموظفيها في حال استمرارهم بالعمل، وفق ما جاء في المنشور.

“محمود العليان” شابٌ من قرية “الحصين” قال لموقع «الحل نت»، إنه فقد مصدر رزقه الوحيد بعد تركه لعمله في البلدية خوفاً من بطش خلايا التنظيم، مشيراً إلى أنه «مسؤول عن إعالة والدته وأطفاله الأربعة».

وتنشط خلايا “داعش”، في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” بدير الزور، وتنفذ أعمالاً انتقامية بين الحين والآخر بحق العناصر والمدنيين، على الرغم من الحملات الأمنية المستمرة التي تنفذها “قسد” وقوات التحالف الدولي ضد تلك الخلايا النائمة.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية