العفو الدولية: الصين وإيران في صدارة قائمة الإعدامات بالعالم

العفو الدولية: الصين وإيران في صدارة قائمة الإعدامات بالعالم
تعبيرية من الإنترنت

كشفت منظمة العفو الدولية (أمنستي)، عن نسب وأرقام حالات الإعدام حول العالم، معلنة أن إيران والسعودية والعراق ومصر يتصدرون قائمة الدول الأكثر تنفيذا لأحكام الإعدام في عام 2019، بعد الصين التي احتلت الصدارة رغم تكتمها للمعلومات الخاصة بعدد الحالات.

جاء ذلك خلال تقريرها السنوي، اليوم الثلاثاء، مؤكدة أن عدد الإعدامات التي وقعت في #الصين تُقدر بالآلاف، لكن لا يوجد عدد محدد لأن #بكين تُصنف المعلومات الخاصة بأحكام الإعدام على أنها «أسرار دولة» ويجب عدم البوح بها مع المحاسبة في حال مخالفة ذلك.

ووفق تقرير #منظمة_العفو_الدولية فقد تم «تسجيل 657 حالة إعدام في 20 دولة حول العالم في عام 2019، بانخفاض نسبته 5٪ مقارنة بعام 2018 الذي بلغ عدد الإعدامات فيه 690 حالة على الأقل»، وفقاً لـ”CNN”.

واعتبرت المنظمة الرقم المسجل لعام 2019، الأقل في عدد عمليات الإعدام التي سجلتها في عام واحد منذ عقد من الزمن في أقلّ تقدير.

وكشفت العفو الدولية، أسماء #الدول_العربية التي جاءت في الصدارة بعد #الصين وإيران، بنسبة 86% من عمليات الإعدام التي سجلتها في عام 2019، والتي وقعت جميعها في السعودية والعراق ومصر.

وحسب ما نشرته الـ”CNN” نقلاً عن المنظمة، فإن ترتيب الدول العشر الأكثر تنفيذا للإعدام في العالم جاءت كالتالي:

الصين: غير معلوم (تقديرات بالآلاف)

إيران: 251 حالة إعدام

السعودية: 184

العراق: 100

مصر: 32

الولايات المتحدة: 22

باكستان: 14

الصومال: 12

جنوب السودان: 11

اليمن: 7

وفي تعليقها على عمليات الإعدام، أوضحت كبيرة مديري الأبحاث في المنظمة، #كلير_آلغار، أن «عقوبة الإعدام عقوبة بغيضة ولا إنسانية، ولا يوجد دليل موثوق به على أنها تردع الجريمة أكثر من السجون. والغالبية العظمى من الدول تعترف بذلك، ومن المشجع أن نرى تراجع عمليات الإعدام في جميع أنحاء العالم»، حسب بيان للمنظمة.

تجدر الإشارة إلى أن #إيران احتفظت بمكانتها كثاني أكبر مُنفذ للإعدام في العالم بعد الصين، رغم العديد من الاتهامات أن هناك عمليات سرية في كلا البلدين دون أن يعلم بها أحد.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول دولي