لحل أزمة الكهرباء.. العراق يتجه للخليج، وأميركا تدعم المشروع

لحل أزمة الكهرباء.. العراق يتجه للخليج، وأميركا تدعم المشروع
العراق يسعى لحل أزمة الكهرباء، تعبيرية - إنترنت

في ظل انقطاع كبير في التيار الكهربائي يعم # #العراق منذ عقود، وتظهر ملامحه بشكل واضح في كل صيف، وهو ما تكرر هذا الصيف أيضاً، تسعى # #بغداد جاهدة لإيجاد حل جذري للأزمة.

بعد سنوات من استيراد الطاقة الكهربائية من الجارة # #إيران ، والتي لا يزال #العراق حتى اللحظة يعتمد عليها في ذلك، لم تستطع # #طهران من تقديم الأحسن للعراق، إنما الأسوأ هو الذي يحصل.

في إطار مساعيه للخلاص من هذه الأزمة، التي دائماً ما تكون شرارة الاحتجاجات الشعبية في السنوات الأخيرة، يبدو أن #العراق يفكر في التخلي عن جارته الشرقية، والتوجه نحو # #الخليج .

بدا من الواضح أن #بغداد تتجه نحو #الخليج ، بعد بيان أصدرته # #وزارة_الخارجية الأميركية، تدعم فيه هذه الخطوة، وأنها «ملتزمة بتسهيل هذا المشروع وتقديم الدعم عند الحاجة».

جاء في البيان: «جددت حكومة #العراق ومجلس التعاون #الخليج ي و # #الولايات_المتحدة دعمها الكامل لمشروع “هيئة الربط الكهربائي” لدول مجلس التعاون لربط شبكات الكهرباء في #العراق و #الخليج ».

نص البيان:جددت حكومة #العراق ومجلس التعاون #الخليج ي والولايات المتحدة دعمها الكامل لمشروع هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس…

Gepostet von U.S. Embassy Baghdad am Freitag, 17. Juli 2020

«‏سيوفر هذا المشروع»، حسب بيان الخارجية الأميركية «الكهرباء لشعب #العراق الذي يحتاجه بشدة ويدعم التنمية الاقتصادية للعراق، وخاصة في المحافظات الجنوبية».

«‏تتطلع حكومة #العراق ومجلس التعاون #الخليج ي والولايات المتحدة إلى زيادة التعاون الاقتصادي والطاقة الوثيق بينهم ‏كأساس للسلام والتنمية والازدهار في المنطقة».

«‏وتدعو الأطراف الثلاث (…) إلى التنفيذ السريع والكامل للتعهدات التي قطعها المجتمع الدولي في عام 2018 في “مؤتمر ‫الكويت الدولي” لإعادة إعمار ⁧‫ #العراق »⁩، وفق البيان.

«أُنشئَت هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون #الخليج ي، ومقرها في # #الدمام بـ # #السعودية ، في 2001 لغرض ربط أنظمة الطاقة في دول #الخليج »، حسب مواقع إخبارية.

منذ التسعينيات، يُعاني #العراق من مشكلة كبيرة في الكهرباء بسبب نقص الطاقة، ومنذ 2003، صارت المحافظات تخرج بتظاهرات صيفية احتجاجاً على انقطاعها في ظل درجات حرارة عالية.