ملكَة جمال العراق تلتقي رئيس الموساد: سيتهمونَني بالعَمالَة

ملكَة جمال العراق تلتقي رئيس الموساد: سيتهمونَني بالعَمالَة
ملكة جمال العراق في 2017 "سارة عيدان" - إنترنت

نشرَت ملكة جمال # #العراق عام 2017 # #سارة_عيدان ، عبر حسابها في # #إنستجرام صوَراً لحضورها توقيع اتفاق السلام بين # #إسرائيل ، # #الإمارات ، و # #البحرين في # #البيت_الأبيض بـ # #واشنطن .

وقالت “عيدان” في ذات المنشور: «التقيت المبعوث الجديد ل #إسرائيل إلى # #الأمم_المتحدة ، “جلعاد إردان” ورئيس جهاز # #الموساد ، # #يوسي_كوهين ».

وأضافَت في  تعليق على صورتها مع رئيس جهاز “ #الموساد ”: «تعلمون أن أصحاب نظرية المؤامرة المجانين سيستخدمون هذه الصورة لاتهامي بالعمالة للموساد».

وفي تغريدة لها عبر منصتها في # #تويتر ، قالت: «اضطررت لالتقاط هذه الصورة مع “يوسي كوهين” لإعطاء أولئك الذين يزعمون أنني “عميلة #الموساد ” شيئاً لدعم ادعائهم».

أيضاً، في تغريدة أخرى كتَبَت: «أول مرة التقيت “إردان” في # #ألمانيا منذ عامين، إذ ألقى خطاباً حث فيه الدول العربية على صنع السلام مع #إسرائيل ، وها نحن اليوم نشاهد الرؤية تتحقق».

عملَت “عيدان” مُترجمَة مع # #الجيش_الأميركي في #العراق بعد اجتياحه له في 2003، وإسقاطه لنظام الرئيس الأسبق # #صدام_حسين ، واستمرت بعملها حتى 2009.

في 2009، غادرت ملكَة الجمال إلى # #أميركا ، وأمسَت تحمل الجنسية الأميركية بجانب #العراق ية، لكنها بقيت تزور #العراق حتى تتويجها بملكة جمال #العراق في 2017.

منذ 2017، لم تزر #العراق ، بسبب تهديدات تلقّتها بالقتل، على خلفية التقاطها صورة في حفل تتويج ملكة جمال العالم 2017 بـ # #لاس_فيغاس مع ملكة جمال #إسرائيل # #عدار_غاندلزمان .

[caption id="attachment_187994" align="aligncenter" width="399"] “سارة عيدان” مع ملكة جمال #إسرائيل في 2017 – إنترنت[/caption]

وطالب نواب عراقيون بسحب الجنسية #العراق ية منها، لكنها انتقدَت #العراق بتصريحات لها في # #الأمم_المتحدة في يوليو 2019 لعدم دعمها بعد تلقيها تهديدات بالقتل.

وزارَت “عيدان” #إسرائيل في 2018، والتقَت هناك بملكة جمال #إسرائيل مُجدّداً وأصبحت على علاقة صداقة متينة معها، كما دعت #العراق لتحقيق السلام مع #إسرائيل .