«سنَة حِلوَة يا شَهيد»: عائلة “ثائر الطيب” تحتفل بذكرى ميلاده رغم وفاته في “تشرين”!

«سنَة حِلوَة يا شَهيد»: عائلة “ثائر الطيب” تحتفل بذكرى ميلاده رغم وفاته في “تشرين”!

احتفلَ والدا الناشط والمتظاهر # #ثائر_الطيب الذي قُتل إبّان “انتفاضة تشرين” التي انطلقت في أكتوبر 2019 في # #العراق بعيد ميلاده الـ /25/ أمس الثلاثاء.

إذ أظهرَ مقطع فيديو تداولته منصّات # #التواصل_الاجتماعي احتفاء والد ووالدة “الطيب” وهُما يمسكان بمجسّم كرتوني لصورة ابنهما ويُرَدّدان عبارة: «سنَة حلوَة يا شَهيد».

لاقى هذا الفيديو تفاعُلاً كبيراً في منصّات التواصل ب #العراق ، خصوصاً في # #فيسبوك و # #تويتر ، وكانت أغلب تفاعلاتهم تعبّر عن الحزن والغضب من الميليشيات التي يتهمونها باغتياله.

يُجدر بالذكر أن الناشط “الطيّب” توفي في (25 ديسمبر 2019) إثر إصابته بانفجار عبوة ناسفة إبّان عودته من تظاهرات # #ساحة_التحرير ببغداد لمحافظته # #الديوانية جنوبي #العراق .

يُذكر أن #العراق شهد في أكتوبر 2019 تظاهرات واسعة في وسطه وجنوبه وبغداد سُمّيت بـ “انتفاضة تشرين”، خرجت ضد الفساد والبطالة ونقص الخدمات والتدخل الإيراني بشوون البلاد.

واجهت الميليشيات الموالية لإيران و # #قوات_الشغب الحكومية التظاهرات بالقمع والعنف، ما أدى لمقتل /700/ متظاهر، وإصابة /25/ ألف محتج، منهم /5/ آلاف أصيبوا بإعاقة دائمية.