دخول قافلة إمدادات جديدة لقوات التحالف إلى سوريا قادمة من “كردستان العراق”

دخول قافلة إمدادات جديدة لقوات التحالف إلى سوريا قادمة من “كردستان العراق”

استقدمت قوات #التحالف_الدولي الأربعاء قافلة إمداد جديدة، دخلت مناطق شمال شرقي #سوريا قادمة من إقليم #كردستان_العراق عبر معبر “الوليد” الحدودي.

وشهدت مناطق ريف #الحسكة الشمالي دخول قافلة تضم 40 شاحنة عسكرية تحمل إمدادات عسكرية ومواد لوجستية، وتوجهت إلى القواعد الأميركية في تلك المناطق.

وتأتي هذه القافلة بعد يوم واحد من دخول نحو 40 شاحنة عسكرية أخرى دخلت عبر معبر “الوليد” وكانت محملة بإمدادات عسكرية مماثلة وتوجهت نحو قواعد “التحالف الدولي” في #رميلان و”تل بيدر”.

ومنذ مطلع العام 2021 قام التحالف الدولي باستقدام خمس قوافل إمداد دخلت الأولى منها بتاريخ الثالث من يناير الجاري أعقبها بأيام دخول قافلة تحوي مواد لوجستية ووقود للأليات.

ويزيد مجموع الحافلات التي دخلت منذ يناير الجاري  180 حافلة عسكرية، وصلت إلى القواعد الأميركية في “رميلان” و”تل بيدر” وغيرها من النقاط العسكرية التي تتخذها قوات التحالف مقرات لها.

وتقوم قوات التحالف بالمشاركة مع #قوات_سوريا_الديمقراطية بعمليات عسكرية تستهدف خلايا تنظيم “داعش”، وقامت خلال الفترة الماضية بالعديد من عمليات الإنزال في ريف دير الزور الشمالي الشرقي وأسفرت عن مقتل واعتقال العشرات من أعضاء التنظيم المتطرف.

وتعتبر الولايات المتحدة أن القضاء على تنظيم “داعش” يحتاج للمزيد من تلك العمليات التي تهدف لتطهير المناطق من مجموعات سريّة تقوم بين الحين والآخر بهجمات خاطفة انطلاقاً من البادية السورية والعراقية.