وزيرة سابقة تحذر من طرح فئة الـ 5000 ليرة

وزيرة سابقة تحذر من طرح فئة الـ 5000 ليرة
فئة الـ 5000 ليرة - إنترنت

حذرت # #وزيرة_اقتصاد سابقة في # #سوريا ، من ازدياد سوء الوضع المعيشي للمواطنين السوريين، في حين توقع اقتصاديون أن تشهد # #الليرة السورية “خضة” بعد طرح فئة الـ 5 # #آلاف .

وقالت وزيرة الاقتصاد السابقة “لمياء عاصي” إنه «إذا لم يكن طرح الفئة الجديدة مقابل عملة تالفة سيتم سحبها من التداول ولن تزيد الكتلة # #النقدية الموجودة في # #السوق ، فإن ذلك سيجعل الوضع المعيشي سيزداد سوءاً».

وجاء الاتجاه العام، عبر طرح فئة الـ 5 #آلاف ليرة، «نحو توسيع الكتلة #النقدية في #السوق ، لتكون فضفاضة، وهو ماقد يؤدي إلى خضّة في قيمة #الليرة »، بحسب ما نقله موقع (الرادار) عن اقتصاديين.

وأعلن “#مصرف_ #سوريا _المركزي”، أمس الأحد، عن طرح فئة نقدية (٥٠٠٠ ليرة سورية)، وكانت الفئة الأعلى هي ٢٠٠٠ ليرة، وذلك في ظل تواصل تدهور قيمة #الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، وبخاصة أمام # #الدولار الأميركي.

ولفت المصرف إلى أن طرح الفئة الجديدة جاء تلبية توقعات احتياجات التداول الفعلية من الأوراق #النقدية وبما يضمن تسهيل في المعاملات #النقدية ، وتخفيض تكاليفها ومساهمتها بمواجهة آثار # #التضخم التي حدثت خلال السنوات الماضية.

يذكر أن #الليرة السورية تسجل تدنياً كبيراً في قيمتها منذ 2011، إذ تراجع سعر صرف #الدولار من 50 ليرة إلى نحو 3 #آلاف ليرة، وذلك بالتوازي مع تدني القوة الشرائية للسوريين، مع انتشار # #البطالة وانخفاض مستوى الأجور.