قريباً.. “بنات كوباني: ثورَةٌ، شجاعَةٌ، عدالَة” من كتاب إلى «مُسلسَل عالَمي» برعايَة “كلينتون”

قريباً.. “بنات كوباني: ثورَةٌ، شجاعَةٌ، عدالَة” من كتاب إلى «مُسلسَل عالَمي» برعايَة “كلينتون”
غلاف كتاب "بنات كوباني" - إنترنت

سيصدر في (16 فبراير) المقبل للمؤلّفة “جايل تريماش ليمون” كتاب بعنوان “بنات كوباني”: «ومن المتوقع أن يحظى باهتمام كبير عقب صدوره»، وفق موقع (أيرفورس تايمز).

هذا الاهتمام المتوقّع للكتاب؛ لأنه سيتحول إلى مسلسل تلفزيوني عالمي، بعد أن اشترت شركة “هيدن لايت” للإنتاج السينمائي والتلفزيون، حقوق تحويل الكتاب إلى مسلسل.

يحكي الكتاب عن قصّة مئات المقاتلات الكُرديات اللائي شاركن في تحرير مدينة #كوباني السورية من سيطرة #داعش في 2017 بعد /3/ سنوات من قبضة التنظيم على المدينة.

إنجاز الكتاب جاء: «بعد إجراء مئات المقابلات مع فتيات كرديات اشتركن في القتال ضد “داعش”، بالإضافة إلى شهادت من عاصروهن في تلك المرحلة من مقاتلين ومدنيين».

اسم الكتاب الكامل “بنات كوباني: ثورَةٌ، شجاعَةٌ، عَدالَة”، وتأليفه يجيء: «محاولة لإبراز دور المرأة الكُردية في الحرب ضد التطرف والإرهاب»، حسب (أيرفورس تايمز).

شركة “هيدن لايت” التي ستحوّل الكتاب لمسلسل، تمتلكها وزيرة الخارجية الأميركية السابقة والسياسية عن #الحزب_الديمقراطي الأميركي #هيلاري_كلينتون مع ابنتها “تشيلسي”

عن هذا قالت مؤلفة الكتاب “ليمون”: «لم يقاتل أحد أكثر من “كلينتون” لجعل أصوات النساء مسموعة حول العالم ولتسليط الضوء على حياة النساء اللواتي يكافحن كل يوم لتأمين مستقبلهن».

مُشيرةً إلى أنه: «لا يوجد شريك أفضل من شركة “هيدن لايت” لتقديم “بنات كوباني” وقصة النساء اللواتي تمكنّ من تدمير تنظيم “داعش” وهزيمته»، على حد وصفها.

بدورها اعتبرت “كلينتون” أن: «كتاب “بنات كوباني” يعد قصة غير مألوفة لنساء وفتيات اتسمن بالشجاعة والثورة والنضال من أجل العدالة والمساواة»، كما تقول.

«أسّست شركة الإنتاج مع ابنتي لتخليد بطولات النساء. (.. لا يمكننا إلا ان نكون متحمسين للغاية لتقديم هذه الرواية الملهمة لجميع المشاهدين في العالم»، اختتمَت “كلينتون” حديثها.