طفل سوري يعيد 3 ملايين ليرة لصاحبها.. وسوريون: لازم المسؤولين يتعلموا منه الأمانة!

طفل سوري يعيد 3 ملايين ليرة لصاحبها.. وسوريون: لازم المسؤولين يتعلموا منه الأمانة!
Syrian money

أعاد طفل سوري 3 ملايين # #ليرة سورية إلى صاحبها، بعد أن عثر عليها في أحد شوارع منطقة دير حافر في ريف # #حلب الشرقي.

وانتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي للطفل “محمد أحمد الجفال” وهو يحمل # #المبلغ الذي يعادل (910 دولار)، وأشاد المعلقون بأمانة # #الطفل وحسن تربيته، فيما لم يفوتوا الفرصة لانتقاد فساد الحكومة # #السورية .

تكريم طفل عثر على ثلاثة ملايين #ليرة وسلمها لأصحابها بريف #حلب .كرّم محافظ #حلب حسين دياب، بتكليف من الرئيس بشار الأسد،…

Posted by ‎موقع غيث العبدالله للتراث والفنون/ السقيلبية.‎ on Saturday, February 13, 2021

وقالت صاحبة حساب “صفاء رم” على فيس بوك، «لازم المسؤولين الفاسدين يتعلموا الأمانة من هذا الولد للحفاظ على الوطن الجريح ومداواته»، على حد وصفها.

وسارع الرئيس السوري “#بشار_الأسد” إلى تكليف محافظ #حلب “حسن دياب”، بتكريم #الطفل ، وهنا تساءل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عن ماهية التكريم وقيمته، ولم تخل تعليقاتهم من السخرية والتندر.

إذ سألت “ميسون أحمد” معلقةً «شو التكريم صوره تذكاريه🤣؟»، فرد عليها “محمد أسعد” «لك أعطوه علبة متة وخمسة كيلو سكر بدون بطاقة الذكية»، في إشارة إلى الارتفاع الخيالي في أسعار تلك # #المواد ، وصعوبة الحصول عليها.

وأجاب عدد من المعلقين عن التساؤلات حول ما هي # #الهدية ؟ وتنوعت الأجوبة بين “ساعة حيط” أو “صندوق برتقال” أو “بطانية”، وتلك هي الهدايا التي اعتادت السلطات #السورية على تقديمها لذوي قتلى # #الجيش .

يذكر أن تكلفة المعيشة لأسرة سورية من 5 أفراد، تتجاوز النصف مليون # #ليرة سورية شهرياً، في حين يبلغ راتب الموظف نحو 60 ألف #ليرة فقط، وذلك وسط ارتفاع فاحش في الأسعار ونقص حاد في الخدمات الأساسية.