هل كان عشاء أطباء مشفى اللاذقية ملعقة لبن أم كفتة دجاج!؟

هل كان عشاء أطباء مشفى اللاذقية ملعقة لبن أم كفتة دجاج!؟
Syrian hospitals

خرج مدير #مستشفى تشرين الجامعي في مدينة #اللاذقية على الساحل السوري، لينفي صحة ما تداوله ناشطون عن وجبة #العشاء التي تمنح للأطباء المقيمين في المستشفى وقالوا إنها “ملعقة لبن” فقط.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر طبق طعام خاص بالمستشفيات، وعليه ملعقة #لبن، ولفتوا إلى أن الصورة هي لوجبة العشاء الخاصة بالأطباء المقيمين في مستشفى تشرين الجامعي في اللاذقية.

وسارع مدير مشفى تشرين الجامعي باللاذقية “لؤس النداف” للخروج إلى وسائل الإعلام ليدافع عن المستشفى والوجبات التي تقدمها للعاملين، وقال «الصورة التي انتشرت غير صحيحة، ووجبة العشاء كانت كفتة دجاج ولبن، وبحال لم تكفي الطبيب يضاف إليها اللبنة والحمص».

وأضاف «كان هناك إقبال على الوجبة بشكل كبير من الأطباء المناوبين والمقيمين في المشفى، وبالتالي لم يتمكن الجميع من الحصول عليها، وأثار انزعاج البعض عدم قدرتهم الحصول على عدة وجبات من الكفتة».

كما توعد بمحاسبة من نشر الصورة، أمام القضاء، على حد قوله.

وعلق على كلام المدير عدد كبير من الناشطين، إذ قال صاحب حساب “أبو أحمد” على فيسبوك «الظاهر الأطباء برأي السيد المدير جوعانين مع احترامي الكبير للأطباء و عملهم و ما يقدمونه لخدمة المجتمع».

وقال “رضا الدعاس” ساخراً «يعني ما بيعرفو ياكلو مجدرة وقت لاحقين الكفتة شو هالحكي هاد؟».

وعن تهديد مدير المستشفى بمحاسبة ناشر الصورة أمام القضاء قالت “آية أبو الريش” متسائلةً «شو رح تكون مصطلحات القضية القضائية.. كفتة و لبنة و حمص 😂.. وأهم شي الإقبال الكبير لأنو الأطباء بعمرن ما شافو كفتة 😂💔».

يذكر أن راتب #الطبيب في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للحكومة السورية، لا يتجاوز الـ 100 ألف ليرة سورية، أي نحو 30 دولاراً، في حين تبلغ تكلفة معيشة الأسرة السورية شهرياً أكثر من 500 ألف ليرة.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية