بغداد 31°C
دمشق 18°C
الأربعاء 21 أبريل 2021
غداً.. وزير الخارجية العراقية إلى إيران: خفض التوتر وتحجيم الميليشيات - الحل نت
وزير الخارجية في العراق فؤاد حسين ـ إنترنت

غداً.. وزير الخارجية العراقية إلى إيران: خفض التوتر وتحجيم الميليشيات


أعلنت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الجمعة، أن الوزير فؤاد حسين سيتوجه يوم غد إلى #إيران في زيارة رسمية تستمر ليوم واحد، لمناقشة تجنب التوتر والتصعيد في المنطقة.

وذكر المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف في بيان، أن «حسين سيجري زيارة إلى إيران، وتستمر ليوم واحد، يجري فيها لقاءات مع كبار الشخصيات في إيران».

وأضاف أن «المحادثات ستتركز حول العلاقات الثنائيّة بين #بغداد وطهران، ومناقشة الأوضاع على مستوى المنطقة ودعم مسارات تحقيق التوازن وتجنّب التوتر والتصعيد».

مشيراً إلى أن «زيارة وزير الخارجيّة إلى إيران تأتي بعد زيارته التي أجراها إلى #السعودية خلال الفترة من 22 إلى 23 شباط 2021».

وبحسب مصادر سياسية أفادت بمعلوماتٍ لـ”الحل نت“، فإن «ملف الزيارة سيكون مرتبطاً بالقصف الأخير، الذي نفذهُ طيران التحالف الدولي على عناصر من ميليشيات موالية لطهران على الحدود مع #سوريا».

مبينة أن «العراق يسعى إلى عقد اتفاق مع إيران، بأن تقوم الأخيرة بتوجيه أوامر إلى الميليشيات النافذة في بغداد، بالكف عن قصف المنشآت الأجنبية والقوات الأميركية في أربيل وبغداد».

يُذكر أن مطار أربيل استهدف في سبتمبر الماضي بعدّة صواريخ نوع #كاتيوشا، واتهمت سلطات إقليم كردستان حينها قوات من #الحشد_الشعبي بالوقوف وراء الاستهداف.

وعقب تعرض مدينة أربيل، في 15 فبراير الجاري إلى قصف بـ14 صاروخاً، وقعت بمحيط #مطار_أربيل الدولي والأحياء السكنية بالمناطق القريبة من المطار، قالت واشنطن «الصواريخ، هي إيرانيّة الصنع».

جاء ذلك على لسان المتحدِث باسم وزارة الدفاع الأميركية “جون كيربي” الذي أكّد أن #طهران «تستعمل وكلاءها في المنطقة لزعزعة الأمن والاستقرار وممارسة الإرهاب».

مُضيفاً في لقاء مع الصحفيين عقده بمبنى البنتاغون أن: «تصرفاتهم الخبيثة موثِقة ولم يتغيّر شيء في نيتنا للتعاطي مع هذه التصرفات الخبيثة بشكل صحيح».

وأدى قصف أربيل لمقتل مدني متعاقد مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وإصابة 9 أشخاص، بينهم 5 أميركيين، وفق بيان لقيادة القوات الأميركية في العراق.

وتوجد في أربيل #قاعدة_حرير العسكرية، وتتواجد بهذه القاعدة المئات من القوات الأميركية، وتستهدف الميليشيات الموالية لإيران الوجود الأميركي بالعراق بشكل دوري منذ يناير 2020.


التعليقات