بغداد 30°C
دمشق 18°C
الأربعاء 21 أبريل 2021
بالذخيرة الحيّة.. تدريباتٌ عسكريّة للميليشيات الإيرانيّة شرقي دير الزور - الحل نت
مليشيات إيرانية في "ديرالزور" ـ إنترنت

بالذخيرة الحيّة.. تدريباتٌ عسكريّة للميليشيات الإيرانيّة شرقي دير الزور


أجرت الميليشيات الإيرانيّة، الأحد، تدريبات عسكريّة بالذخيرة الحيّة في ريف #دير_الزور الشرقي، تحت إشراف ضباط من #الحرس_الثوري و#لواء_فاطميون.

وكانت التدريبات في منطقة #المزارع التي تُعتبر أكبر تجمع لهم في بادية #الميادين، بالإضافة إلى عدة مناطق أخرى ضمن الباديّة، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وسُمع دوي انفجات عنيفة عند الضفاف الغربيّة لنهر الفرات ناجمة عن التدريبّات العسكريّة بالذخيرة الحيّة، على بعد كيلومترات من التواجد الأميركي ضمن قواعد عسكريّة عند الضفاف الشرقيّة للنهر.

حيث اُستخدمت أسلحة ثقيلة من قذائف وغيرها خلال التدريبات التي يُشرف عليها قيادات من “الحرس الثوري” الإيراني و”لواء فاطميون” الأفغانيّة الموالي له.

وكان قادة الصف الأول من “الثوري الإيراني”، بالإضافة إلى شخصيات بارزة من مختلف الميليشيات الإيرانيّة قد حضروا، قبل عدة أيام في مدينة الميادين، حفل إحياء ذكرى مقتل “علي رضا توسلي” مؤسس “لواء فاطميون”، الذي قُتل في 3 آذار/ مارس 2015 في معارك مع الفصائل السوريّة المُعارضة بمحافظة #درعا جنوبي البلاد.

وفي 26 شباط/ فبراير الماضي، كانت قد وجهت القوات الأميركيّة، ولأول مرة منذ وصول الإدارة الجديدة إلى الحكم في #واشنطن، ضربةً للميلشيات الإيرانيّة عند أحد المعابر مع #العراق بريف البوكمال شرقي دير الزور، ما أسفر عن مقتل 22 عنصراً، وذلك كرد على الهجمات الصاروخية الأخيرة المُنفذة من قبل ميليشيات إيرانيّة على مواقع للقوات الأميركيّة في العراق.

وتتلقى الميليشيات الإيرانيّة في سوريا، ولا سيما في المناطق الشرقية والجنوبية من البلاد، ضربات جوية مُتكررة، غالباً ما تكون من سلاح الجو الإسرائيلي، ما أثر على تلك الميليشيات وانتشار حالة من الخوف بين عناصرها، فضلاً عن انشقاق بعضهم، وفرارهم إلى وجهات مختلفة.

وتُعتبر محافظة “دير الزور” ذات أهمية كبيرة بالنسبة لـ #إيران، حيث تُعد صلة الوصل بين ميليشياتها المنتشرة في العراق وسوريا، فيما تحرص على إحكام السيطرة عليها لضمان وصول الإمدادات العسكريّة عن طريق معبر “البوكمال – القائم” عند الحدود السوريّة العراقيّة.
__________________________________________________________________________________________________


التعليقات