قرارٌ قضائي في الناصرية بحق “حسين الوسخ”.. الأسدي يتحدَّث عن “الدم”

قرارٌ قضائي في الناصرية بحق “حسين الوسخ”.. الأسدي يتحدَّث عن “الدم”
الجنرال العراقي عبد الغني الأسدي ـ إنترنت

أفادت وسائل إعلام مقربة من #الحكومة_العراقية، اليوم الخميس، بصدور حكم بالسجن لمدة عامين على المتظاهر المعروف شعبياً باسم “حسين الوصخ”، في محافظة #ذي_قار.

ونقلت الوسائل عن مصدر قضائي، قوله إن «محكمة استئناف ذي قار الاتحادية/ جنايات ذي قار حكمت بالسجن عامين بحق المتظاهر الشهير (حسين الوصخ) وفقاً لإحكام المادة 342 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 المعدل».

وأضاف المصدر أن «الحكم صدر بعد إدانته بحرق دوائر ومؤسسات حكومية في المحافظة أيام التظاهرات».

ويُعرف عن “حسين الوصخ” أنه متظاهر عنيف، وساهم بحرق عشرات المقرات والأبنية والمؤسسات الحكومية خلال فترة اشتداد التظاهرات العراقية التي انطلقت في تشرين 2019.

وفي غضون ذلك، أكد محافظ ذي قار عبد الغني الأسدي، أن المحافظة لم تشهد سقوط “قطرة دم واحدة” منذ وصوله إلى منصب المحافظ.

وقال الأسدي خلال اجتماع أمني عقده في ذي قار، أن «عدم سقوط الدماء يعد إنجازاً، ويجب أن يكون هناك هدوءاً في المدينة التي تفتقر لأبسط الخدمات، بينها الشوارع والخدمات الصحية والطبية خدمات المجاري، والبنى التحتية».

يُشار إلى أن ذي قار شهدت تظاهرات حاشدة أواخر فبراير المنصرم، تخلّلها القمع والعنف، فقتل 6 من المتظاهرين وأصيب 240 عنصراً من المتظاهرين وقوات الشغب.

وأدّت التظاهرات لاستقالة المحافظ السابق #ناظم_الوائلي وتعيين رئيس جهاز الأمن الوطني “عبد الغني الأسدي” محافظاً مؤقّتاً لذي قار بتكليف من قبل “الكاظمي”.

يذكر أن محافظات الجنوب والوسط العراقية والعاصمة #بغداد، خرجت في أكتوبر 2019 بتظاهرات واسعة، عُرفت بـ “انتفاضة تشرين”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق