يمكن الآن تحميل تطبيقنا على أجهزة أندرويد
حمّل التطبيق
بغداد 24°C
دمشق 20°C
الجمعة 16 أبريل 2021
انطلاق الحوار الاستراتيجي بين بغداد وَواشنطن: تأكيد على الشراكَة - الحل نت
علَما العراق وآميركا

انطلاق الحوار الاستراتيجي بين بغداد وَواشنطن: تأكيد على الشراكَة


انطلقت الجولة الثالثة من #الحوار_الاستراتيجي بين #بغداد و #واشنطن مساء اليوم، عبر تقنية الاتصال المرئي.

افتتح هذه الجولة وزير الخارجية العراقي #فؤاد_حسين ونظيره وزير الخارجية الأميركي #أنتوني_بلينكن.

قال “بلينكن”: «إن اجتماعَنا اليوم يأتي تاكّيداً على علاقةِ الشراكةِ بين #العراقِ و #الولايات_المتحدةِ الأميركية».

كما أضاف بأن: «الحكومة العراقيّة كرّست لمبادئ الدستور من خلال منهاجها الحكومي، وأنها ماضية لإرساء دعائم الديمقراطية».

كذلك أشار إلى أن: «العلاقة بين بغداد وحكومة #إقليم_كردستان شهدت تطوراً باتجاه حلِّ المشاكلِ العالقةِ».

مؤكّداً أن: «زيارة #البابا_فرنسس الأخيرة إلى العراق تؤكّدَ أن العراقَ اليوم يُعدُ بوابةً إقليميّة ودوليّة لإشاعة السلامِ».

من جهته قال “حسين”: «نتطلعُ إلى استمرارِ الحوار الاستراتيجيّ بين البلدين في جولاتٍ لاحقة».

مُردفاً: «نأملُ في محادثاتِنا اليوم التوصّلَ إلى تفاهماتٍ واتفاقاتٍ مشتركةٍ لجميعِ قطاعات التعاون».

«أؤكّدُ حرصَ العراق على التعاونِ وتعزيزِ الشراكةِ مع الولايات المتحدة الأميركية في جميع المجالات».

كذلك دعا “حسين” إلى: «تعزيزِ مشاريع الشراكةِ في مختلف القطاعات المهمةِ والحيويةِ بين بغداد وواشنطن».

الحوار الذي انطلق عبر دائرة تلفزيونية – فيديوياً – سيناقش عدة قضايا، أهمها تواجد القوات الأميركية في العراق، ومصير الميليشيات وتصرفاتها، وأزمة بغداد الاقتصادية.

انطلق الحوار الاستراتيجي في عهد الرئيس الأميركي السابق #دونالد_ترامب، وكانت الجولة الأولى منه عن بعد عبر الإنترنت في يونيو المنصرم، قادها مجموعة من مسؤولي البلدين.

أما الجولة الثانية، فعُقدَت ميدانياً في #واشنطن، قادها رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي على رأس وفد رفيع من وزرائه مع “ترامب” ومجموعة من وزراء #أميركا بعهد “ترامب”.

جولة اليوم هذه، هي الثالثة بين بغداد وواشنطن، والأولى بعهد الرئيس الأميركي #جو_بايدن الذي فاز بالانتخابات الرئاسية الأميركية على “ترامب” في نوفمبر المنصرم.

علماً أن “ترامب” اتفق مع “الكاظمي” على جدولة انسحاب #القوات_الأميركية من العراق في غضون 3 سنوات، فيما يتواجد حالياً زهاء 2500 عسكري أميركي في العراق.


التعليقات