بغداد 31°C
دمشق 24°C
الخميس 6 مايو 2021
"الإدارة الذاتية" تعلن مبادرة لتوزيع سلالٍ غذائية للمتضررين "الأشد عوزاً" من الحظر الكلي - الحل نت

“الإدارة الذاتية” تعلن مبادرة لتوزيع سلالٍ غذائية للمتضررين “الأشد عوزاً” من الحظر الكلي


أعلنت هيئة الشّؤون الاجتماعية والعمل في “الإدارة الذاتية”، عن مساعدة الفئات المتضررة نتيجة الحظر المفروض في مناطق شمال وشرق سوريا، من جرّاءِ انتشار فيروس #كورونا.

وقالت الرئيسة المشتركة لهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل، “هيفي إسماعيل”، إنّ «الهيئة أطلقت مبادرة لتجهيز الآلاف السلال الغذائية، لتوزع بموجب قوائم مسجّلة من مختلف مناطق شمال وشرق سوريا، للعوائل الأشد عوزاً».

وتأتي المبادرة، وفق “إسماعيل”، للتخفيف من الأعباء المعيشية على الفئة المتضررة نتيجة ظروف الحظر الكلي الذي فرض بعد انتشار سريع لفيروس كورونا.

ولاقى إعلان هيئة الشؤون الاجتماعية، على الصفحة الرسمية لـ”الإدارة الذاتية” تفاعلاً كبيراً، حيث شكّك معلّقون من جدوى توزيع الآلاف السلال، استناداً لتردي الواقع المعيشي لغالبية السكان، فيما استنكر آخرون أنّ يتم توزيع السلال عبر مجالس الأحياء “الكومينات”، مستشهدين بتجربة سابقة جرت خلال فترة الحظر في العام الفائت.

ورأى معلّقون، أنّ إنهاء الحظر قد يكون أجدى من توزيع المساعدات الغذائية، بينما وجد آخرون أنها مبادرة إيجابية وإن كانت متواضعة.

ولاقت عملية توزيع المساعدات الغذائية، من جانب مجالس الأحياء “الكومينات” العام الفائت، انتقادات واسعة، وَسْط اتهامات بتفشي المحسوبية، وقلة الكمّيات التي تم توزيعها من المساعدات.

وأعلنت هيئة الصحة في “الإدارة الذاتية”، أمسِ الخميس، إنّه تم تسجيل ١٩٩ إصابة جديدة بفيروس “كوفيد ١٩” في مناطق شمال وشرق سوريا، لتبلغ إجمالي الحالات ١٣٢٠٣ حالة، منها ٤٤٢ حالة وفاة، و١٤٠٧ حالة شفاء.

ونتيجة ارتفاع أعداد الإصابات، أقرّت #الإدارة_الذاتية، الثلاثاء الفائت، حظراً كلياً على جميع مناطق سيطرتها لمدة عشرة أيام.

وكانت “منظمة الهلال الأحمر الكردي”، قالت في 10 أبريل/نيسان 2021، إن: «نسبة الإصابات بفيروس #كورونا في مناطق شمال شرقي #سوريا ارتفعت بنسبة 700% خلال شهر».

وسبق أن أشارت، نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية، “شيرين خوري”، في تصريحٍ سابق لـ(الحل نت)، إلى أن الموجة الحالية للفيروس أسرع انتشاراً وأكثر فتكاً، وأن الفيروس ينتمي للسلالة البريطانية المتحورة التي تعدّ من أشد الطفرات خطورة.


التعليقات