بغداد 28°C
دمشق 27°C
الأحد 9 مايو 2021
مقتل عنصر من أمن الحواجز لـ"الآساييش" بهجومٍ لميليشيات «الدفاع الوطني» في القامشلي - الحل نت

مقتل عنصر من أمن الحواجز لـ”الآساييش” بهجومٍ لميليشيات «الدفاع الوطني» في القامشلي


أدى هجوم لميليشيات #الدفاع_الوطني التابعة لـ #الحكومة_السورية في مدينة #القامشلي، الثلاثاء، على حاجز لقوى الأمن الداخلي #الآساييش، إلى مقتل عنصر من الأخيرة، وسط توتر يسود أحياء المدينة.

وجرى الهجوم في حوالي الساعة 9:45 دقيقة على حاجز لـ”الآساييش” في مدخل “حارة طي” التي تسيطر عليها ميليشيات “الدفاع الوطني”، ليتبادل الطرفان إطلاق النار لمدة قصيرة قبل أن تنتشر الآساييش في الشوارع المحيطة بالحي وتغلقها.

وبحسب مصدر من مشفى “فرمان” في “القامشلي” لـ(الحل نت)، فإن «”خالد حجي” عنصر من أمن الحواجز في الآساييش وصل إلى المشفى مفارقاً الحياة، جراء إصابته خلال هجوم جرى على مدخل “حارة طي” جنوبي المدينة».

وذكرت وسائل إعلام محليّة، أن الاشتباكات التي أعقبت الهجوم، أسفرت عن إصابة عدد من عناصر ميليشيات “الدفاع الوطني”، كما تم اعتقال عدد منهم.

وشهدت القامشلي و #الحسكة في أواخر العام الماضي، اشتباكات وتوترات دامت لنحو شهر ونصف، فرضت على إثره “الآساييش” الحصار على منطقة المربعين الأمنيين في المدينتين، قبل أن تسفر الوساطة الروسيّة عن تبادل للمعتقلين بين الجانبين.

وقال مسؤولون في “الإدارة الذاتيّة” حينها، إن القوات الحكوميّة فرضت حصار على حيي “الشيخ مقصود” و”الأشرفية” وعلى مناطق مهجري #عفرين بريف #حلب الشمالي، ما دفعهم إلى فرض حصار على المربعين الأمنيين في “القامشلي” و”الحسكة”.


 


التعليقات