يمكن الآن تحميل تطبيقنا على أجهزة أندرويد
حمّل التطبيق
بغداد 36°C
دمشق 21°C
الخميس 17 يونيو 2021
وزيرة لبنانية سابقة تعلّق على مشاركة اللاجئين السوريين في الانتخابات الرئاسيّة  - الحل نت

وزيرة لبنانية سابقة تعلّق على مشاركة اللاجئين السوريين في الانتخابات الرئاسيّة 


اعتبرت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية السابقة في لبنان “مي شدياق” أن توجه السوريين في لبنان إلى السفارة السوريّة للمشاركة في الانتخابات الرئاسيّة «مشهد هزلي بعيد عن الديمقراطية لمنافسة صورية».

وقالت شدياق عبر صفحتها الرسميّة في تويتر: «قوافل تنتظر وباصات آتية من البقاع، يدّعون النزوح ويطالبون المجتمع الدولي بدعمهم، عند أبواب السفارة يصرخون بالروح بالدم نفيدك يا بشار الأسد»

وشددت الوزيرة السابقة على أن من يناصر الرئيس السوري “بشار الأسد” لا ينطبق عليه وصف «النازح الأممي» باعتبار أنه ليس مهدداً، متسائلة عن سبب بقاء مؤيدي الأسد في لبنان، وقالت: «من حياته ليست مهددة ليعد لبلاده وينتخب هناك، إنما الأصم هو من لا يريد لا أن يسمع ولا أن يفهم» على حد تعبيرها.

وكانت العاصمة اللبنانية بيروت شهدت صباح اليوم الخميس هجوم شبّان لبنانيّون على سيارات لسوريين خلال توجههم للسفارة السوريّة، للمشاركة في الانتخابات الرئاسيّة.

وبث ناشطون تسجيلات مصوّرة تظهر تعرّض عشرات السوريين للضرب، كما مزّق المهاجمون صور الرئيس السوري “بشار الأسد”، حيث توعّد الشبان اللبنانيّون بالتصدي لأية سيارة تحمل صور “بشار الأسد”.

وتشهد اليوم العديد من السفارات السوريّة حول العالم توافد عشرات السوريين الموالين للحكومة السوريّة، للمشاركة في الانتخابات التي يعتبرها كثيرون محسومة لصالح الرئيس الحالي “بشار الأسد”، فيما منعت عدد من الدول بينها ألمانيا إقامة الانتخابات في السفارات السوريّة.

ومن المقرر إجراء الانتخابات في الـ26 من شهر أيار /مايو الجاري في سوريا، وقد أعلنت المحكمة الدستوريّة العليا عن القائمة النهائيّة لمرشحي منصب «رئيس الجمهوريّة» شملت عضو مجلس الشعب السابق، “عبد الله سلوم عبد الله”، والرئيس الحالي “بشار الأسد”، ورئيس المنظمة العربيّة السوريّة لحقوق الإنسان وأمين عام الجبهة الديمقراطية المعارضة، “محمود أحمد مرعي”.


التعليقات