بغداد 31°C
دمشق 23°C
الأربعاء 16 يونيو 2021
حريقٌ يلتهم حقول القمح والشعير بريف حماه.. القوات الحكومية تنتقم من المعارضة بقصف أراضي المدنيين - الحل نت

حريقٌ يلتهم حقول القمح والشعير بريف حماه.. القوات الحكومية تنتقم من المعارضة بقصف أراضي المدنيين


اندلع حريق ضخم صباح السبت، ضمن الأراضي الزراعية في منطقة سهل الغاب غربي محافظة حماه، جراء قصفٍ مدفعي نفّذته القوات الحكومية على المنطقة.

وقال ناشطون محليون لـ (الحل نت)، إنّ: «ما يقارب 1000 دونم من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير احترقت، بسبب قصف القوات الحكومية على محيط قرية المنصورة الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة بسهل الغاب غربي حماه».

وتعتبر منطقة سهل الغاب، غربي حماه، المصدر الرئيسي للحبوب لأهالي مناطق شمال غربي سوريا، وذلك بعد سيطرة «الجيش السوري» على عشرات المناطق والأراضي الزراعيّة في ريف حماه الشمالي وريف إدلب الجنوبي خلال السنوات القليلة الماضية.

وتتعرض الأراضي الزراعيّة في المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة، لحرائق بشكل دوري نتيجة القصف المدفعي والجوّي من جانب «الجيش السوري»، كان آخرها حريق في محيط قرية البارة بجبل الزاوية، حيث عملت فرق الدفاع المدني على إخماده خلال الأسبوع الماضي.

وتستمر الخروقات العسكرية من قبل «الجيش السوري» والقوّات الروسيّة الداعمة له، رغم الاتفاقيات الدولية التي تنص على وقف العمليات العسكرية في مناطق خفض التصعيد شمال غربي سوريا، أبرزها الاتفاقية الموقعة بين روسيا وتركيا في آذار /مارس العام الماضي.

ويسيطر «الجيش السوري» على كامل ريف حماه الشمالي، كما يتقاسم السيطرة مع فصائل المعارضة على ريف حماه الغربي وصولاً إلى ريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد استعادته عشرات المناطق على امتداد الخط الواصل بين حماه وإدلب، أبرزها مدن مورك وخان شيخون ومعرة النعمان، عقب معارك ضد فصائل المعارضة خلال السنوات الماضية.


التعليقات