بغداد 30°C
دمشق 21°C
الجمعة 18 يونيو 2021
قصة نزاع عشائرية في العراق بسبب "ألف دينار" - الحل نت
العشائر في جنوب العراق ـ إنترنت

قصة نزاع عشائرية في العراق بسبب “ألف دينار”


أفادت مصادر أمنية في محافظة #ميسان، اليوم السبت، بأن مبلغ “ألف دينار” عراقي تسبب بنزاع عشائري في المحافظة أسفر عن وفاة طفل واحتراق 4 منازل.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصادر قولها إن «نزاعاً عشائرياً اندلع في قضاء “المجر” الكبير بمحافظة ميسان».

لافتة إلى أن «النزاع انتهى بوفاة طفل وإصابة اثنين آخرين وحرق أربعة منازل ومولدة “كهرباء” أهلية».

ووفقاً لمتحدث من الحكومة المحلية في محافظة ميسان، فإن النزاع «استمر لنحو ساعتين واستخدم فيها المتنازعون الأسلحة والرصاص الحي، وقنابل المولوتوف».

وأكمل في حديثٍ مع “الحل نت“، أن «النزاع اندلع عقب خلافٍ بين طفلين بشأن عائدية مبلغ “ألف دينار”، حيث كان كل طفل يقول إنها تعود إليه، وتطور شجار الأطفال إلى تدخل الأهالي».

وعادة لا تتدخل القوات العراقية لفضّ النزاعات العشائرية في العراق، كي لا تكون طرفاً في النزاع، إلا أن الأشهر الماضية شهدت جهوداً حكومية لمنع ظاهرة النزاعات، و “#الدكة_العشائرية”.

كما أقدمت أجهزة الأمن الوطني في البلاد، على اعتقال المتسببين بالنزاعات، في مناطق جنوب #العراق، وأكثرها في محافظة #ذي_قار، حيث تستفحل فيها هذه الظاهرة.

وفي يناير 2019، أصدرت محكمة جنايات محافظة واسط، أول حكم بالسجن المؤبد بحق مدان ارتكب “الدكة العشائرية”، لكن بالرغم من كثرة النزاعات إلا أن عدد القرارات الحكومية ضد المتسببين بها تبدو قليلة، وفقاً لمراقبين.


التعليقات