بغداد 33°C
دمشق 24°C
الإثنين 14 يونيو 2021
المرصد السوري يحذّر من ارتفاع جرائم الاغتيال.. ماذا يجري في مخيّم الهول بريف الحسكة؟ - الحل نت
الصورة من "مخيم الهول" جنوب شرقي الحسكة- إنترنت

المرصد السوري يحذّر من ارتفاع جرائم الاغتيال.. ماذا يجري في مخيّم الهول بريف الحسكة؟


شهد مخيّم الهول الواقع في ريف مدينة الحسكة عمليّة اغتيال راح ضحيّتها لاجئ عراقي، وذلك إثر استهدافه من قبل مجهولين بالرصاص صباح اليوم الخميس.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوقوع «جريمة اغتيال في القسم الثاني من المخيّم، حيث استهدف مجهولون لاجئ قاصر من الجنسية العراقية، عبر إطلاق الرصاص على رأسه ما أدى لمقتله» حسب المرصد.

وحذّر المرصد من ارتفاع معدل جرائم الاغتيال في مخيّم الهول، لاسيما وأن العمليّة الأخيرة هي الثامنة من نوعها منذ انتهاء المرحلة الأولى للحملة الأمنية التي أطلقتها الآسايش، «وهو مؤشر لا يدعو للتفاؤل وسط تخوف من عودة جرائم القتل للتصاعد» حسبما جاء في تقرير المرصد.

وكانت قوّات الآسايش التابعة للإدارة الذاتيّة أطلقت أواخر شهر آذار /مارس الماضي حملةً أمنيّة في المخيّم، وألقت القبض خلالها على 125 عنصراً من خلايا تنظيم #داعش، وقالت إنّ من بينهم عناصر مسؤولين عن جرائم اغتيالات وقعت في المخيّم خلال الأشهر الماضية.

وأكدت الآسايش أنها عثرت على نفق قيد التجهيز ومحفور في أرضية إحدى الخيم أثناء الحملة، إضافة إلى ألبسة عسكرية في عدة خيم أخرى، فضلاً عن حواسيب محمولة تحوي بداخلها ملفات متعلقة بالتنظيم.

ويعد مخيّم «الهول» من أخطر المخيّمات في العالم، حيث تنتشر داخله خلايا تنظيم «داعش»، التي تنفّذ عمليّات اغتيال بشكل دوري، وتحاول إعادة إحياء فكر التنظيم داخل أقسام المخيّم.

وسبق أن حذّرت الأمم المتحدة مراراً من تدهور الوضع الأمني في المخيم، كما أبلغت لجنة مجلس الأمن الدولي العاملة بشأن تنظيم «داعش» ومجموعات متشددة أخرى في تقرير صدر قبل شهرين عن «حالات من نشر التطرف والتدريب وجمع الأموال والتحريض على تنفيذ عمليات خارجية» في المخيم.

وتشير آخر الإحصائيّات التي نشرتها إدارة مخيم «الهول» إلى أنه يضم 60351 شخصًا، يشكّلون 16404 أسرة، من بينها 8256 أسرة عراقية مؤلفة من 30738 شخصًا، و5619 أسرة سورية مؤلفة من 21058 شخصًا، إضافة إلى 2529 أسرة من عوائل مقاتلي التنظيم الأجانب مؤلفة من 8555 طفلًا وامرأة.


التعليقات