بغداد 38°C
دمشق 27°C
الخميس 29 يوليو 2021
مواجهة جديدة بين "الثوري الإيراني" و”الدفاع الوطني” في دير الزور.. والسبب؟ - الحل نت


أصيب ثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني، أمسِ الأربعاء، خلال الاشتباكات التي اندلعت مع عناصر من “الدفاع الوطني” في مدينة #دير_الزور شرق سوريا. 

وقال مراسل (الحل نت) إن سبب النزاع يعود لـ : «قيام عناصر من “الثوري الإيراني” بضرب عنصرين من “الدفاع الوطني” وشتمهم خلال سباحتهم بالقرب من حاجز لهم عند ضفة نهر الفرات، ما دفع بعناصر الأخير للهجوم على مقرات “الثوري الإيراني” والاشتباك معهم».

وأضاف المراسل: أنّ «الاشتباكات بين الطرفين استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ولا يزال التوتر يخيّم على المدينة حتى اللحظة».

و سبق الحادثة بيوم واحد، حدوث اشتباكات مسلحة بين “الشرطة العسكرية” التابعة للقوات النظامية، وبين مليشيا “الحرس الثوري” داخل حي #القصور، على خلفية محاولة دورية للشرطة العسكرية اعتقال عناصر محليين في “الفوج 47” التابع لـ ميليشيا “الحرس الثوري”، بهدف سوقهم إلى الخدمة الإلزامية، وفقاً لحديث المراسل.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية في دير الزور، مواجهات بين المليشيات الموالية لروسيا وإيران، يضاف إلى ذلك حالة الانقسام داخل ميليشيا “الدفاع الوطني” الموالية لـ #الجيش_السوري، ما بين مؤيد للروس ومناصر لإيران.

وتسيطر مليشيا “الحرس الثوري الإيراني” على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور، وتسعى جاهدة لإخراج مليشيا الدفاع الوطني من كافة مناطق سيطرتها المنطقة وتحجيم دور القوات النظامية فيها أيضاً، لتهيمن على مركز المدينة بشكل كامل، على غرار ما فعلته بمدينة #البوكمال ذات الموقع الاستراتيجي على الحدود السورية العراقية.


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية