مخيم اليرموك بدمشق.. 72% من الأهالي لا يملكون القدرة على إعادة إعمار منازلهم

مخيم اليرموك بدمشق.. 72% من الأهالي لا يملكون القدرة على إعادة إعمار منازلهم
Yarmouk camp

كشف استبيان إحصائي، أن 72 في المئة من أهالي #مخيم_اليرموك المدمّر جنوبي #دمشق، لا يمتلكون القدرة #المالية على #إعادة_إعمار منازلهم.

وذكرت (مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا) أن 23.1 % من المشاركين باستبيان أجرته المجموعة، بحاجة إلى دعم لإعادة إعمار منازلهم، و4.9 % قالوا إن لديهم القدرة على إعادة الإعمار بشكل ذاتي دون الحاجة إلى الدعم، بحسب استبيان أجرته المجموعة.

كما أشار الاستبيان إلى أن 79.5% من المشاركين حمّلوا الحكومة السورية والأونروا والسلطة الفلسطينية، مسؤولية إعادة إعمار المخيم.

في حين رأى 11% أن على الأونروا مسؤولية إعادة الإعمار، بينما ألقى 9.5% المسؤولية على الحكومة السورية والسلطة الفلسطينية معاً.

وعن رغبة أهالي مخيم اليرموك بالعودة إليه في حال سمح لهم، قال 53.4 % أبدوا رغبتهم بالعودة إلى منازلهم في مخيم اليرموك، ورفض 29.5% العودة إليه، فيما أجاب 17 % منهم بـ “لا أعلم”.

وشهد مخيم اليرموك للاجئين #الفلسطينيين، خلال الفترة الأخيرة، حالات احتيال في بيع #العقارات، لا سيما أن الأبنية السكنية في المخيم تعرضت لتدمير واسع خلال العمليات العسكرية.

ويعيش في المخيم نحو 400 عائلة ويفتقدون لأدنى مقومات الحياة، في حين تتواصل مطالبات نازحين للحكومة السورية بسماح عودتهم إلى المخيم، بحسب مجموعة العمل.

وكان يعيش في المخيم قبل 2011، نحو 250 ألف لاجئ فلسطيني مسجل، ونحو 500 ألف سوري.

يذكر أن الجيش السوري أعلن في منتصف العام 2018، سيطرته على مخيم اليرموك، الذي يعد أكبر تجمع فلسطيني في الشتات خارج الأراضي الفلسطينية، وطال المخيم دمار واسع جراء العمليات العسكرية والقصف.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية