قرارات عراقية: توزيع مساعدات غذائية على ذوي ضحايا حريق مستشفى “الحسين”

قرارات عراقية: توزيع مساعدات غذائية على ذوي ضحايا حريق مستشفى “الحسين”
تعبيرية ـ إنترنت

في الوقت الذي يُطالب فيه أهالي محافظة ذي قار، للكشف عن أسباب اندلاع الحريق في مستشفى “الحسين” التعليمي بمدينة الناصرية، تتوجه الحكومة العراقية لتقديم مساعدات غذائية ومالية ودعم لوجستي لذوي الضحايا.

ووجه وزير التجارة علاء الجبوري، الشركات الحكومية بتوزيع الدواء وتقديم مساعدات لأهالي الناصرية.

وذكر الجبوري في بيان، أنه «قرر تقديم مساعدات غذائية عاجلة إلى عوائل الضحايا من المتوفين والجرحى ومنتسبي الأجهزة الامنية، وتشكيل لجنة فرعية من أبناء المحافظة مهمتها التنسيق مع محافظة ذي قار لتقديم الدعم المادي واللوجستي وإمكانية المساهمة في تأهيل المباني التي تعرضت للضرر في دائرة صحة ذي قار».

مؤكداً «استنفار كل الامكانات لدوائر شركات الوزارة لوضعها تحت توجيهات محافظ ذي قار كذلك حث خلية الأزمة على التواصل مع المحافظة لإمكانية إيصال المواد الغذائية بشكل عاجل وتقديم المساعدات المادية لعوائل الضحايا خلال الساعات المقبلة».

وأشار إلى «توجيه وزير التجارة بضرورة اتباع إجراءات السلامة المهنية في مفاصل العمل بالوزارة كافة، ضماناً للسلامة».

واندلع حريق في مركز عزل مصابي فيروس #كورونا بمستشفى “الإمام الحسين” التعليمي في #ذي_قار جنوبي #العراق.

وعلى الفور قامت السلطات العراقية بإخلاء مرضى “كورونا” من المستشفى، لكن مصادر طبية أشارت إلى وقوع 58 قتيلاً، على الأقل وعشرات المفقودين والجرحى كحصيلة أولية، جراء الحريق.

وذكرت #وزارة_الداخلية العراقية أن، فرق #الدفاع_المدني تكافح حتى الآن من أجل إخماد الحريق ومحاولة السيطرة عليه، على حد تعبيرها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق