(فيديو)- عراقيون يتشاجرون مع طاقم طائرة ركاب سوريّة بسبب التكييف

(فيديو)- عراقيون يتشاجرون مع طاقم طائرة ركاب سوريّة بسبب التكييف

تداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي، أمسِ الخميس، مقطعاً مصوراً يظهر شجاراً بين ركاب عراقيين على متن إحدى طائرات الشركة السورية للطيران، مع طاقم الطائرة.

وأظهر الفيديو أيضاً، عدداً من حالات الإغماء عند بعض المسافرين بينهم نساء، بسبب الحر الشديد في الطائرة بالتزامن مع انقطاع التكييف الذي عزاه قبطان الطائرة إلى وجود عطل فني في جهاز التكييف بالطائرة.

وأصرّ الركاب على ضرورة إصلاح الأعطال في الطائرات قبل الرِّحْلات، مشيرين إلى أنّهم يدفعون كلّ ما يترتب عليهم من ثمن التذاكر وغيرها.

[video width="98" height="180" mp4="https://cdn.7al.net/wp‑content/uploads/2021/07/23144905/221788482_501357424268808_1740337754909618249_n-1.mp4"][/video]

الجدير ذكره أنّ آلاف العراقيين يتوافدون إلى #سوريا، بغية زيارة مقام “السيدة زينب”، الذي يقع على بعد 7 كيلومترات شرق #دمشق ويعتبر من أهمّ المزارات بالنسبة للطائفة الشيعية.

وكانت وزارة النقل في سوريا، أعلنت في مايو/أيار 2019 أن الخطوط الجوية العراقية ستستأنف رحلاتها إلى العاصمة السورية # دمشق للمرة الأولى منذ اندلعت الحرب عام 2011.

وستكون الخطوط الجوية العراقية، أول شركة طيران دولية تستأنف رحلاتها إلى مطار # دمشق الدَّوْليّ، الذي ظل مهجورًا لأعوامٍ طويلة، بسبب سنوات الحرب.

وبالرغم من إعلان #سوريا وقف الرِّحْلات الجوية بسبب جائحة كورونا، إلّا إنّ بيانات موقع “Flightradar24“، المختص برصد حركة الملاحة الجوية حول العالم، أظهرت انطلاق رحلة تابعة لطيران “أجنحة الشام” من مطار # دمشق باتجاه محافظة #النجف العراقية في الساعة 1:12 ظهر الخميس 12 من مارس/آذار 2020.

وبالرغم من إعادة الرِّحْلات الجوية السورية، إلّا إنّ تصنيفاً لنظام “سكات راكس” المتخصص في أخبار السفر والسياحة، كشف عن قائمة لأسوأ شركات طيران في العالم، حيث تفتقر تلك الشركات للكثير من المعايير التي تمنح الرحلة الجوية متعتها، وربما تكون مسؤولة عن بعض أسوأ رِحْلات السفر التي يمكن تخيلها.

وبحسب الموقع، فإن الشركات الموجودة في قائمة الأسوأ، تعاني عدة مشاكل أبرزها نقص الجودة وقلة الخِدْمَات وسوء معاملة الأمتعة وضياعها، والإهمال في معاملة الركاب وعدم الانضباط في مواعيد الإقلاع والهبوط، فضلا عن تراجع معايير الأمن والسلامة.

فعربيًا، كانت الخطوط الجوية السودانية الأسوأ، واحتلت المركز السابع عشر، وتلتها مباشرة السورية في المركز الثامن عشر، ثم اليمنية في المركز الثاني والعشرين.