التحالف الدولي يُجدد تأكيده: ندعم العراق لتحقيق الاستقرار

التحالف الدولي يُجدد تأكيده: ندعم العراق لتحقيق الاستقرار
التحالف الدولي والقوات العراقية ـ إنترنت

وكالات

جدد التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، اليوم السبت، تأكيد التزامه بدعم العراق لتحقيق الاستقرار والإزدهار.

وذكرت قيادة التحالف في بيان، أنه «بعد تحرير الأراضي العراقية من سيطرة تنظيم “داعش” في عام 2017، يواصل شركاؤنا العراقيون السعي جاهدين للحفاظ على المكاسب التي تحققت بشق الأنفس وإعادة الحياة الطبيعية والنمو في المناطق المتضررة من النزاع».

وأضاف أننا «سنبقى ملتزمين بتقديم الدعم لشركائنا من أجل تحقيق الإستقرار والإزدهار في العراق».

وتقوم الحكومة العراقية بدعم من “التحالف”، بحملة مكثفة ضد بقايا “داعش” النائمة في العراق، للقضاء عليها بشكل نهائي، وتفويت الفرصة عليها للقيام بعمليات “إجرامية”.

وتشن خلايا “داعش” عدة هجمات بين حين وآخر، وعادة ما تتركّز  الهجمات عند القرى النائية، والنقاط العسكرية بين إقليم كردستان وبقية المحافظات العراقية.

ويسعى التنظيم عبر تلك الهجمات، إلى إعادة تسويق نفسه كلاعب حاضر في المشهد، والخروج من جحوره الصحراوية لشاشات الإعلام.

وسيطر “داعش” في يونيو 2014 على محافظة نينوى، ثاني أكبر محافظات العراق سكاناً، أعقبها بسيطرته على أكبر المحافظات مساحة وهي الأنبار، ثم صلاح الدين.

إضافة لتلك المحافظات الثلاث، سيطر “داعش” على أجزاء من محافظتي ديالى و كركوك، ثم حاربته القوات العراقية لثلاث سنوات، حتى أعلن النصر عليه في (9 ديسمبر 2017).