«منسقو الاستجابة» يوضح حال مخيمات شمال غربي سوريا خلال النصف الأول من العام

«منسقو الاستجابة» يوضح حال مخيمات شمال غربي سوريا خلال النصف الأول من العام
أحد مخيمات الشمال السوري- خاصة(الحل نت)

أعلن فريق #منسقو_استجابة_سوريا في تقريرٍ له، الثلاثاء، عن التركيبة السكانية في مخيمات شمال غربي #سوريا، والأضرار التي لحقت بسكانها نتيجة العوامل الطبيعية، خلال النصف الأول من العام الجاري، موضحاً ملف الاحتياجات الخاص بالمخيمات، بما فيها مُستلزمات الوقاية من فايروس #كورنا المستجد.

وقال مدير الفريق، “محمد حلاج”، لـ(الحل نت)، إن «أعداد المخيمات الكلي في (محافظة إدلب وريف حلب الشرقي والشمالي)، بلغ 1,489 مخيم، في حين يبلغ عدد سكانها 1,512,764، منها مخيمات عشوائيّة تتكون من 452 مخيم، يقطنها 233,671 نسمة».

وأضاف “حلاج”، أن عدد الإناث في المخيمات بلغ 453,829، وعدد الأطفال 680,744، فيما بلغ عدد الحالات من ذوي الاحتياجات الخاصة 23,787، ومن الأرامل (نساء دون معيل) 13,119.

مُشيراً إلى أن هذه المخيمات تعرضت لعدة كوارث طبيعية، منها الهطولات المطرية، حيث بلغ عدد المخيمات المتضررة 537، حيث بلغ عدد الخيم المتهدمة 3,187.

في حين، بلغ عدد الخيم المتضررة جزئياً 5,851، وعدد الأفراد المتضررين 197,636، بينما بلغت أعداد الإصابات والضحايا جراء الهطولات المطرية، 3 وفيات و8 إصابات.

أما الحرائق ضمن المخيمات، فقد بلغ عدد الحرائق 116 حريق، وعدد الخيم المتضررة 276 خيمة، أما الضحايا والإصابات جراء الحرائق فبلغت 8 وفيات (بينهم امرأتان و6 أطفال)، و14 إصابة (بينهم 6 رجال، و5 أطفال، و3 نساء).

في وقتٍ، بلغت الإصابات المسجلة بفايروس كورونا المستجد 1,050، وفقاً لـ”حلاج”.

وطالب الفريق المنظمات التابعة لـ #الأمم_ المتحدة، بتأمين بيئة آمنة صحية ضمن المخيمات المنتشرة في الشمال السوري، حيث تبلغ نسبة المخيمات غير المخدمة بالصرف الصحي 67% من إجمالي المخيمات.

كما طالب الفريق بتأمين المياه الصالحة للشرب للنازحين ضمن المخيمات، حيث تبلغ نسبة المخيمات غير المخدمة بمياه الشرب النظيفة أكثر من 45% من إجمالي المخيمات.

إلى ذلك، طالب الفريق أيضاً بتأمين معدات إطفاء الحرائق ضمن المخيمات، حيث تبلغ نسبة المخيمات غير المخدمة بمعدات إطفاء الحرائق أكثر من 85% من إجمالي المخيمات.

وأكد الفريق على ضرورة التأمين الدائم للمستلزمات الخاصة بمواد النظافة ومعدات الوقاية من فايروس كورونا، إضافةً إلى العيادات المتنقلة، إذ تُعتبر المخيمات من أكثر المناطق غير المخدمة ضمن هذا القطاع، وتتجاوز نسبة غياب الخدمات المذكورة أكثر من 95% من إجمالي المخيمات.

وسبق أن أحصت #منظمة_الدفاع_المدني (الخوذ البيضاء)، أعداد الحرائق التي نشبت في مناطق شمال غربي # سوريا منذ بداية العام الجاري وحتى تاريخ الأول من أب/أغسطس الحالي.

وكان الناطق باسم المكتب الإعلامي للمنظمة، “فراس خليفة”، قد قال لـ(الحل نت) في وقتٍ سابق، إن 1475 حريقاً نشب في مدن وغابات ومخيمات المنطقة منذ بداية عام 2021 حتى نهاية تموز/ يوليو الماضي.

ويعيش قاطنو المخيمات في ظروفٍ معيشية صعبة تفتقر لأدنى مقومات الحياة وقلة الدعم المقدم، فيما شهدت المخيمات نشوب عدة حرائق في أوقاتٍ سابقة أسفرت عن وفاة عشرات الأطفال.