اتصالاتٌ بين تل أبيب وعواصم عربية بينها بغداد.. هذه التفاصيل

اتصالاتٌ بين تل أبيب وعواصم عربية بينها بغداد.. هذه التفاصيل
تعبيرية ـ إنترنت

كشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية، عن وجود اتصالات مع غالبية الدول العربية بما في ذلك دول مصنفة على أنها “عدوة” كالعراق.

ونقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن رئيس دائرة الشرق الأوسط في الوزارة، حاييم ريغيف، قوله إن «لائحة هذه الدول لا تشمل #بيروت ودمشق وصنعاء، بل بغداد أيضاً».

وأضاف ريغيف، أن «السبب الرئيسي للدول العربية للاعتراف بإسرائيل هو حقيقة أنها (الدولة الشرق أوسطية الوحيدة) التي تحارب علانية #إيران ووكلائها، إضافة إلى علاقات إسرائيل القوية مع الولايات المتحدة».

الصحيفة الإسرائيلية، بيَّنت أن «السفير العراقي لدى #واشنطن فريد ياسين، قال في العام 2019 خلال ملتقى عربي تحت عنوان (كيف يتعامل العراق مع التطورات الاقليمية والدولية الحالية) في مركز الحوار للثقافة العربي، إن (هناك أسباباً موضوعية قد تتطلب إقامة علاقات بين العراق وإسرائيل) ».

وأشار ياسين حينها، إلى «أهمية الجالية العراقية في إسرائيل الذين مازالوا يفتخرون بجذورهم العراقية في أعراسهم واحتفالاتهم بالأغاني العراقية، وإلى التكنولوجيات الإسرائيلية المتطورة في مجالات إدارة المياه والزراعة».

ووفقاً للصحيفة العبرية، فإن «السفير العراقي، قال وقتها أيضاً إن (الأهداف الموضوعية وحدها لا تكفي، فهناك أسباب عاطفية وغيرها تجعل فتح الاتصالات بين اسرائيل والعراق مستحيلة)».

وفي مطلع العام الجاري، أوردت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية في تقريرٍ تساؤلاً عمّا إذا كان رئيس الحكومة الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو قد أدرج العراق ضمن الدول التي تشكل خطراً على إسرائيل أم لا.

وتحدَّثت الصحيفة عن أن العراق ليس خطراً على المجتمع في إسرائيل، إلا أن توسع النفوذ الإيراني وزيادة قدرات فصائل الحشد الشعبي، وتحديداً “كتائب حزب الله”، هو الذي يدفع إلى ردع طهران.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق