«10 دول رفضت اللعب».. الاتحاد السوري لكرة القدم يعترف بفشله في تأمين مباريات ودية للمنتخب

«10 دول رفضت اللعب».. الاتحاد السوري لكرة القدم يعترف بفشله في تأمين مباريات ودية للمنتخب
المنتخب السوري لكرة القدم

أعلن «الاتحاد السوري لكرة القدم» أن جهوده باءت بالفشل لتنظيم مباراة وديّة واحدة للمنتخب السوري، خلال الشهر الجاري، تحضيراً للمباراة الافتتاحيّة للمرحلة الحاسمة في تصفيات كأس العالم، التي تجمع «نسور قاسيون» مع المنتخب الإيراني يوم 2 أيلول /سبتمبر المقبل، ضمن منافسات الدور الثالث المؤهلة لمونديال 2022.

وأكد الاتحاد أنه حاول التواصل مع 10 اتحادات لكرة القدم، بهدف تنظيم مباراة وديّة للمنتخب السوري، إلا أن الأخيرة رفضت اللعب مع «نسور قاسيون»، لأسباب لم يتم الإعلان عنها.

وجاء في بيان للاتحاد السوري: «يؤكد الاتحاد أنه لم يدخر أي جهد في سبيل ترتيب مباراة ودية للمنتخب الأول، لكن المساعي لم تثمر لأسباب يعرفها القاصي والداني، ويجهلها البعض حيث تمت مراسلة 10 اتحادات وطنية بهذا الشأن».

وعن الأنباء التي تحدثت عن فشل إقامة مباراة وديّة بين المنتخب السوري ونظيره الأوغندي، أكد الاتحاد أنّ: «هذا الأمر عار عن الصحة، حيث تعذر إقامة المباراة، لأسباب لوجيستية تتعلق أولا بعدم وجود مكان لاستضافتها وكذلك إلزام القادمين من أفريقيا لحجر صحي لا يقل عن 14 يوما ولذلك تم إلغاء المباراة».

ويستعد «المنتخب السوري» مع بداية الشهر المقبل لبدء مبارياته، في الأدوار المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، وذلك في الأراضي الأردنيّة بعد رفض الاتحاد الآسيوي إقامة مباريات فريق سوريا على الأراضي السوريّة بسبب الأوضاع في البلاد.

ويخوض المنتخب السوري مبارياته ضمن المجموعة الأولى المؤهلة للمونديال، وتضم منتخبات إيران وكوريا الجنوبية والعراق ولبنان والإمارات العربية المتحدة.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول منوعات