بتهمة «التخابر».. “الحرس الثوري” يعتقل أحد عناصره شرقي دير الزور

بتهمة «التخابر».. “الحرس الثوري” يعتقل أحد عناصره شرقي دير الزور
الصورة لعناصر من مليشيا الحرس الثوري الإيراني- إنترنت

اعتقلت ميليشيا «الحرس الثوري الإيراني»، السبت، أحد عناصرها، وهو عراقي الجنسية، بتهمة «التخابر» وإعطاء إحداثيات مواقعها للتحالف الدولي بريف دير الزور الشرقي.

وقال مراسل (الحل نت) إن: «دورية تابعة لـ”الحرس الثوري” داهمت منزل العنصر في منطقة “الحمدان” بريف #البوكمال، واعتقلته، كما صادرت هاتفه المحمول وحاسوبه».

وأضاف، أن «الدورية نقلت العنصر إلى مقرها الأمني داخل حي الجمعيات في مدينة البوكمال، للتحقيق معه، وسط حراسة مشددة».

وسبق أن اعتقل الحرس الثوري، في الـ 21 من شهر آذار/ مارس الفائت، أحد عناصرها المحليين في مدينة البوكمال، بتهمة «التحريض على الانشقاق» والهروب إلى خارج مناطق سيطرتها شرقي دير الزور.

ويعاني المتطوعون في صفوف الميليشيات الإيرانيّة، من المعاملة السيئة من القادة العسكرييّن، إضافةً لسوء الطعام والشراب، وتدني الرواتب، ما يدفعهم للانشقاق والهروب باتجاه مناطق سيطرة “قسد“.

وتتعرض مواقع وقواعد الميليشيات الموالية لإيران في دير الزور لقصف جوي متكرر، تنفذه طائرات مجهولة يعتقد أنها إسرائيليّة أو تابعة لقوات التحالف الدولي، غالباً ما تسفر عن مقتل وجرح العشرات من عناصرها، إضافةً لتدمير مواقعهم وآلياتهم العسكرية.

وتخضع مدينة # البوكمال ونواحيها، لسيطرة “الحرس الثوري” الإيراني وميليشياته بصورة مباشرة، في ظل غيابٍ شبه تام لسلطة القوات السوريّة، كما تسيطر على مناطق واسعة من مدينة الميادين وريفها، فضلاً عن انتشارها في مواقع متعددة بمحافظة دير الزور.