عودة الانفجارات إلى بيروت.. انفجار مصنع بـ”برج البراجنة” يحصد أربعة قتلى

عودة الانفجارات إلى بيروت.. انفجار مصنع بـ”برج البراجنة” يحصد أربعة قتلى
مكان الانفجار في منطقة "برج البراجنة" - إنترنت

قتل 4 أشخاص، الاثنين، من جرّاءِ انفجار داخل “معمل” (مصنع) في منطقة “برج البراجنة” بالضاحية الجنوبية من العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال رئيس بلدية المنطقة، “عاطف منصور”، إنّ: «الأجهزة الأمنية فرضت طوقًا في المكان، والمعلومات متضاربة عن أسباب الانفجار في معمل لخزّانات المياه».

وذكرت مصادر محلية، أنّ انفجارًا وقع داخل معمل لتصنيع سخانات المياه (القازانات)، وحدث ذلك خلال عملية تلحيم لأحد الخزانات، ما أدى إلى مقتل صاحب الشركة و2 من العمال.

وأظهر مقطع مصور تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، ثلاث جثث غارقة بدمائها وممددة على الأرض داخل غرفة مظلمة.

وأدى الانفجار إلى تضرّر سيارات كانت متوقفة خارج المعمل من جرّاءِ تطاير خزانات منه.

ومنطقة “برج البراجنة” تأسست من قبل عصبة جمعيات الصليب الأحمر عام 1948، من أجل إيواء اللاجئين الذين فروا من “الجليل” في شمال فلسطين.

ويقع المخيم في الضواحي الجنوبية لبيروت بالقرب من مطار بيروت الدَّوْليّ.

وقد عانى المخيم بشكل كبير خلال الحرب الأهلية اللبنانية؛ وتعرضت ممتلكات اللاجئين للضرر البالغ فيما تم تهجير ما يقارب من ربع سكان المخيم.

ويعمل سكان مخيم في الغالب كعمال عرضيين في أعمال الإنشاءات، وتعمل النساء في مصانع الحياكة أو كعاملات تنظيف.

وفي 15 أغسطس/آب الجاري، انفجر خزان يحوي آلاف اللترات من “البنزين” في بلدة “التليل” بقضاء عكار، ما أدى إلى مصرع 31 شخصا وإصابة 79 آخرين، بينهم أفراد بالجيش.

وقبل أكثر من عام، أودى انفجار في مرفأ العاصمة بحياة 217 شخصا وأصابة نحو 7 آلاف آخرين، فضًلا عن دمار هائل في الأبنية السكنية والتجارية.

وتعصف بلبنان، منذ نحو عامين، أسوا أزمة اقتصادية في تاريخه الحديث، ما أدى إلى انهيار مالي، وشح في الوقود والأدوية وسلعٍ أساسية أخرى، جرّاءِ نفاد النقد الأجنبي المخصص لاستيرادها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار لبنان