«صدمَة».. شمول جميع ضحايا إيران في حرب “داعش” بقانون مؤسسة الشهداء العراقية!

«صدمَة».. شمول جميع ضحايا إيران في حرب “داعش” بقانون مؤسسة الشهداء العراقية!
مؤسسة الشهداء في العراق - إنترنت

أكّدت مؤسسة الشهداء العراقية، تسجيل أسماء جميع «الضحايا الإيرانيين» بدءاً من الذين سقطوا بزمن نظام “صدام حسين“، وانتهاء بالذين قتلوا إبان حرب “داعش”، لدى المؤسسة «لكي ينالوا كافة الامتيازات والحقوق التي يتمتع بها العراقيون».

وقال مدير عام دائرة شهداء ضحايا الإرهاب في المؤسسة، “طارق المندلاوي”  في تصريح صحفي إن: «جميع ضحايا إيران بحرب داعش مشمولين بقانون مؤسسة الشهداء».

ويأتي شمولهم: «حسب المادة رقم (2) لسنة 2016، والذي يشمل فئتين: شهداء جرائم حزب البعث ومن ضمنهم طلبة الحوزة الايرانيين المقيمين في العراق، إضافة إلى شمول كل متطوع قاتل الإرهاب في العراق».

وأشار “المندلاوي” إلى أن: «القانون يشمل العراقيين وغيرهم من المقيمين في العراق»، فيما رفض الاجابة حول أرقام رواتبهم.

ولفت إلى أن: «عدد الإيرانيين الذين قضوا خلال الحرب ضد “داعش” بلغ 170 إيرانياً، وهم مشمولين بقانون مؤسسة الشهداء في العراق».

ويأتي تأكيد المؤسسة، بعد حديث للسفير الإيراني بالعراق، “إيرج مسجدي، أمس قال فيه: «هناك عدد من الإيرانيين قتلوا بداخل العراق أثناء محاربتهم لداعش، وأسماءهم مسجلة في مؤسسة الشهداء العراقية».

وعبر ناشطو التواصل الاجتماعي بالعراق، عن صدمتهم من هذا القرار، وقالوا إنه: «يؤكّد ويدلّل بما لا يدع مجالاً للشك على تبعية هذه الطبقة السياسية التي تحكم البلاد إلى إيران».

ويعطي قانون مؤسسة الشهداء في العراق، امتيازات لذوي “الشهداء”، منها قطع أراضي، ورواتب شهرية، وتفضيلات لهم على بقية المواطنين في التعيينات بدوائر الدولة وغيرها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق