بعد 13 شهراً من التعطيل.. الحكومة اللبنانية ترى النور و”قرداحي” وزيراً للإعلام

بعد 13 شهراً من التعطيل.. الحكومة اللبنانية ترى النور و”قرداحي” وزيراً للإعلام
رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة "نجيب ميقاتي" والرئيس اللبناني "ميشال عون" ورئيس مجلس النواب، "نبيه بري".

وقّع الرئيس ال #لبنان ي، “ #ميشال عون ” مع رئيس الوزراء المكلف، “ #نجيب ميقاتي ”، الجمعة، مرسوم تشكيل #الحكومة ال #لبنان ية الجديدة بحضور رئيس مجلس النواب، “ #نبيه بري ”.

وأعلن عن تشكيل #الحكومة ال #لبنان ية الجديدة برئاسة “ #نجيب ميقاتي ” في قصر “بعبدا”، وفق ما أوردت الرئاسة ال #لبنان ية، إذّ وصفتها بـ «خطوة هدفها إعلان ولادة حكومة طال انتظارها».

من هم الوزراء الجدد؟

ومن بين الوزراء الجدد في #الحكومة ال #لبنان ية الجديدة، مدير مستشفى “رفيق الحريري” الحكومي، “فراس أبيض”، الذي عرف بنجاحه في التعامل مع أزمة كورونا، وقد عين وزيرًا للصحة، و”جورج القرداحي” الإعلامي المعروف الذي عين وزيرًا للإعلام، والباحث المعروف “ناصر ياسين” وزيرًا للبيئة.

وعلى الرغم من أن معظم الوزراء لا ينتمون إلى أي تيار سياسي علنًا، لكن تمت تسميتهم من أحزاب وقادة سياسيين بارزين، ما يجعلهم محسوبين على هؤلاء.

وعيّن “أمين سلام” وزيرًا للاقتصاد والتجارة، كما وافقت الرئاسة على تعيين “عبد الله أبو حبيب” وزيرًا للخارجية، و”سعادة الشامي” نائبًا لرئيس الوزراء، و”وليد فياض” وزيرًا للطاقة والمياه، و”بسام مولوي” وزيرًا للداخلية، و”هنري خوري” وزيرًا للعدل، و”يوسف خليل” وزيرًا للمالية، و”علي حمية” وزيرًا للأشغال العامة والنقل.

وأضيف للوزراء السابقين، “عباس الحاج حسن” وزيرًا للزراعة و”محمد مرتضى” لوزارة الثقافة، و”مصطفى بيرو” وزيرًا للعمل، و”عباس الحلبي” وزيرًا للتربية، و”عصام شرف الدين” لوزارة المهجرين، و”جوني قرم” لوزارة الاتصالات، والعميد “موريس سليم” لوزارة الدفاع، و”جورج كلاس” وزيرًا للشباب والرياضة، و”جورج دباكيان” وزيرًا للصناعة.

وأعلن “ميقاتي”، أنّ الحكومة ستعقد أول لقاء لها، الإثنين المقبل، الساعة الحادية عشرة صباحاً.

ماذا يتنظر #الحكومة ال #لبنان ية الجديدة؟

وبعد الإعلان عن #الحكومة ال #لبنان ية الجديدة، تراجع سعر صرف الدولار مقابل الليرة ال #لبنان ية في السوق الموازية إلى ما دون 17 ألف ليرة.

ويأتي ذلك، بعد أكثر من عام على استقالة حكومة “حسان دياب” بعد أيام من انفجار مرفأ بيروت في 4 آب/أغسطس 2020 وخلافات على تقاسم المقاعد الوزارية بين القوى الرئيسية.

وتعمّقت خلال هذه الفترة الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة التي بدأت معالمها صيف عام 2019، وبات معها 78% من ال #لبنان يين يعيشون تحت خط الفقر، حَسَبَ الأمم المتحدة.

وكان “ #سعد الحريري ” قد كُلِّف لتشكيل الحكومة، إلا أنه ولمدة 9 أشهر لم ينجح بذلك وأعلن اعتذاره في يوليو/تموز الماضي، وتم من بعده تكليف ميقاتي (65 عاما) بهذه الحكومة.

وحالت خلافات على شكل الحكومة وتوزيع المقاعد بين القوى الرئيسية دون ولادتها خلال الأشهر الماضية.

وتنتظر مهمات صعبة #الحكومة ال #لبنان ية المقبلة التي يقع على عاتقها التوصل سريعاً إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي كخطوة أولى لإخراج #لبنان من الأزمة الاقتصادية.