كردستان تغضب من إنكار أكار لوجودها: انظر للوثائق العثمانية وستعرف!

كردستان تغضب من إنكار أكار لوجودها: انظر للوثائق العثمانية وستعرف!
أستمع للمادة

شجبت #وزارة_البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق، تصريحات وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، بإنكاره لوجود كردستان.

وقالت الوزارة في بيان إن: «خطاب خلوصي أكار، بشأن إنكار وجود كردستان، مثير للدهشة بالنسبة لنا».

وعقبت: «لأن الأمر يتعلق بشخص في الموقع الرسمي لدولة تركيا، يسمح لنفسه بإنكار واقع تاريخي وديموغرافي وجغرافي ليس مقتنعا به أصلا».

«عقلية إنكار أمة هي مصدر المشاكل»

وأردف بيان وزارة البيشمركة: «لقد زار الرجل إقليم كردستان قبل مدة، ولا يخبرنا أين هو وما هو اسمه».

«إذا كان هذا الرجل -أكار – لديه أي شكوك حول وجود جغرافية كردستان (…) فلينظر إلى الوثائق والتاريخ العثماني، ثم سيعرف ما إذا كانت كردستان موجودة أم لا».

للقراءة أو الاستماع: انتهاكٌ جديد.. فيديو يوثّق زيارة وزير الدفاع التركي “السرية” لجنوده بشمالي العراق!

واختتم الوزارة بيانها بأن: «عقلية إنكار أمة وجغرافية، كانت ولا تزال دائما مصدر المشاكل. ولا يمكن أن تتوصل إلى أي استنتاجات».

وتأتي النبرة الغاضبة في بيان وزارة بيشمركة إقليم كردستان، بعد 48 ساعة من إدلاء أكار بتصريح، نفى فيه: «وجود منطقة جغرافية تسمى كردستان، سواء في تركيا أو خارجها».

وأدلى أكار بتصريحه، حسب صحيفة “زمان” التركية، «أثناء اجتماع التصديق على مقترح ميزانية 2022 لوزارة الدفاع، بعد مناقشته في لجنة التخطيط والميزانية بالبرلمان التركي».

حكاية تصريح أكار

وبدأت القصة بتصريح للنائبة عن حزب الشعوب الديمقراطي، تولاي هاتيموغولاري أوروتش، قالت فيه بحضور أكار: «هناك مزاعم عن استخدام أسلحة كيماوية وغاز مسيل للدموع مؤخرا في إقليم كردستان العراق».

وتنتهك أنقرة سيادة العراق بقصف بري وجوي لأراضي إقليم كردستان العراق منذ يونيو 2020، تحت ذريعة محاربة #حزب_العمال الكردستاني.

للقراءة أو الاستماع: بسبب سؤال عن القصف التركي.. وزير الدفاع العراقي يفقد أعصابه ويركل الميكرفون في بث مباشر – (فيديو)

ليرد أكار على البرلمانية الكردية التركية أوروتش، «بعدم وجود منطقة جغرافية تسمى كردستان، سواء داخل تركيا أو خارجها»، على حد قوله.

وعقب تصريح أكار، قال البرلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي، جارو بايلان: «لماذا؟ ألا توجد كردستان العراق؟»، فأجاب وزير الدفاع التركي: «لا. لا توجد».

وكان أكار، زار إقليم كردستان العراق في شهر يناير المنصرم، والتقى برئيس الإقليم سابقا، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، #مسعود_بارزاني في عاصمة الإقليم #أربيل.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق