يزن السيد يعترف: أنا فنان بالصدفة

يزن السيد يعترف: أنا فنان بالصدفة
أستمع للمادة

يعرف الممثل السوري يزن السيد، بتصرفاته وتصريحاته المثيرة للجدل منذ دخوله الوسط الفني، ليخرج اليوم يعترف أنه دخل عالم الفن “بالصدفة“، حسب تعبيره.

وقال السيد في تصريح لإذاعة “المدينة إف إم” الأربعاء، إنه لم يكن يفكر بدخول عالم التمثيل، مشيرا إلى أن اهتمامه كان ينصب في عالم كرة القدم عندما كان مراهقا.

دخل الفن عبر “الصدفة”

وأضاف خلال استضافته في برنامج المختار: “بالبداية كنت أعمل في مجال المونتاج والإخراج، وكنت أحب كثيرا المنوعات، وشاركت في إنتاج برنامج غدا نلتقي لسنوات، بالصدفة جاء الأستاذ يوسف رزق وشاركت في عصر الجنون وأسياد المال، وأحببت كثير ما قمت به، وكانت هذه الانطلاقة لعالم التمثيل“.

انتقادات تلاحق السيد

وعبر السيد عن استنكاره من كم الانتقاد الذي يلاحقه خلال الفترة الماضية، لا سيما عبر وصفه بـ“النسونجي” نتيجة تصريحاته والأدوار التي يلعبها عادة في الأعمال الدرامي.

قد يهمك: خناقة عالهوا واتهامات بـ”التشبيح” بين فؤاد حميرة ومنتج “كسر عضم”

وأكد أنه يحب تجسيد تلك الشخصيات التي يرشحه لها عادة المخرجين في المسلسلات كدور “الأزعر – الطائش – النسونجي“.

ويرى السيد أن الشخصية الإشكالية، تساعده على إظهار قدراته التمثيلية، وأدواته كممثل وهو ما يميزه عن ممثلين آخرين، فشخصية “سامر” الذي يؤديها في “كسر عضم“، لا تصلح أن يؤديها ممثل آخر حسب قوله.

وحول مشاركته في مسلسل “جوقة عزيزة” الذي يعرض حاليا في رمضان، أكد السيد أنه كان يتوقع للمسلسل النجاح، لا سيما بالنظر إلى الجهد المبذول في العمل على جميع الأصعدة، مشيدا بدور المخرج تامر إسحاق.

وتجدر الإشارة إلى أن يزن السيد كان حاضرا بقوة، هذا الموسم فشارك في مسلسل “كسر عضم” الذي يلقى نجاحا جيدا، إلى جانب مشاركته في مسلسلي “جوقة عزيزة” و“حوازيق“، فيما يشارك أيضا في مسلسل “بيوت من ورق” الذي يجري إنتاجه حاليا.

لمحة عن يزن السيد

ويعتبر يزن السيد من أبرز الممثلين السوريين الشباب خلال السنوات الماضية، وهو من مواليد تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 1980 لمع إسمه في ملاعب كرة القدم السوريه كلاعب هجوم، ثم انتقل إلى عالم التمثيل بعد إصابته.

بدأت شهرته في موسم دراما رمضان عام 2009، بعد عرض المسلسل الكوميدي (إذاعة فيتامين) من خلال شخصية “سلوم طيارة” حيث كانت البطولة التمثيلية الأولى له بمشاركة نخبة من نجوم الدراما السورية، توالت بعدها الأعمال منها: “بنات العيلة – الأخوة – صرخة روح“.

أثار العديد من موجات الجدل حول حياته العاطفية، لا سيما أنه تحدث علنا عن خيانته لزوجته الأولى الذي انفصل عنها عام 2015، ثم أعلن زواجه من لمى الرهونجي عام 2017.

قد يهمك: “كسر عضم”.. هل يستحق كل هذا الجدل؟

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول دراما رمضان