رشا شربتجي ترد على شائعة اعتقالها بسبب مسلسل “كسر عضم”

رشا شربتجي ترد على شائعة اعتقالها بسبب مسلسل “كسر عضم”
أستمع للمادة

يواصل المسلسل السوري “كسر عضم” إثارة الجدل في سوريا وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، نتيجة طرحه بعض القضايا الشائكة، وتسليط الضوء على فساد المؤسسات الحكومية، ليصل الأمر إلى انتشار نبأ باعتقال الأجهزة الأمنية لمخرجة المسلسل رشا شربتجي.

شربتجي تواصل تصوير كسر عضم

شربتجي ظهرت الخميس في تسجيل مصور من كواليس تصوير المسلسل المستمر حتى اللحظة، لتنفي الأنباء التي تحدثت عن اعتقالها من قبل قوات الأمنية بسبب مسلسل “كسر عضم“.

وأكدت شربتجي أنها تواصل تصوير مشاهد المسلسل في دمشق، بعد أن تداولت صفحات سورية أمس أنباء عن اعتقال شربتجي، على خلفية القضايا التي يطرحها المسلسل، وتناوله لفساد بعض المهن الحكومية ومؤسسات الدولة والمسؤولين.

قد يهمك: سعد لوستان: الدراما السورية في أسوأ حالاتها

فساد السلك القضائي

من جانب آخر، استفزت القضايا المطروحة في المسلسل نقابة المحامين السوريين، حيث قال نقيب المحامين الفراس فارس، إن ما ورد في بعض مشاهد مسلسل “كسر عضم” الذي يُعرض حاليًا يشكّل “إساءة واضحة” لمهنة المحاماة.

وأوضح فارس، في تصريحات نقلتها صحيفة “الوطن” المحلية الثلاثاء 19 أن: “النقابة تتابع الموضوع، إذ يعمل عدد من المحامين على توثيق المقاطع التي تضمنت “الإساءة” لاتخاذ إجراء معيّن سواء بمخاطبة نقابة الفنانين أو وزارة الإعلام“.

ولم يستبعد فارس إمكانية رفع دعوى قضائية، مضيفًا أن القرار النهائي لدى مجلس النقابة، لكن سيتم اتخاذه بعد انتهاء شهر رمضان ليتم توثيق جميع المقاطع واتخاذ إجراء موحد حينها، على حد قوله.

واعتبر فارس أن مشاهد المسلسل تحمل “تعديًا واضحًا” على العديد من المهن بالتركيز على النماذج السيئة، موضحًا أن المسلسل تضمّن أخطاء بممارسة مهنة المحاماة، منها مشهد القسم الذي يؤديه الفنان أيمن عبد السلام، إذ أدى نص القسم بشكل خاطئ.

ويركز المسلسل أيضا على فساد السلك القضائي في سوريا، إلى جانب المحامين الذين يلعبون على القانون ويغيرون الأحكام مقابل مبالغ مالية أو إرضاء لولاءاتهم.

كما طرح المسلسل في أواخر الحلقات التي تم عرضها حتى اللحظة، قضية سيطرة العرّافين والمنجّمين على الشاشات ليلة رأس السنة والاستهزاء بما يقولونه.

قد يهمك: خناقة عالهوا واتهامات بـ”التشبيح” بين فؤاد حميرة ومنتج “كسر عضم”

وورد مشهد في الحلقة الـ15 من المسلسل يجسّد كيف أصبح المنجمون نجوم الشاشات سواء في سوريا أو لبنان وحتى في الدول العربية، إذ يظهر في المشهد مايك فغالي عبر الشاشة، وهو يتلو توقعاته السياسية والاقتصادية لما سيحدث في سوريا في السنة المقبلة.

وفي المشهد، يدور حوار بين الأصدقاء الثلاثة (علاء، سومر، إيليا)، حينما يقوم سومر بإطفاء التلفاز وينتقد ما يقدمه الإعلام، قائلا : “عندك إعلام شي بيرفع الراس، جايبين منجّم حقو نص فرنك يتنبّأ بمستقبل بلد“. وأضاف: “واحد علّاك رابط دنب فوق راسو وعم يبيع أوهام للشعب. ويقول إنّه مع ذلك أيضاً يقبض 200 ألف دولار مقابل هذه التوقعات“.

المشهد كان حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أثنوا على “هذه اللفتة الذكية” من المسلسل، وسط انتقاد للعرّافين ووسائل الإعلام التي تتيح لهم الهواء لـ“خداع الناس“.

ويحظى مسلسل “كسر عضم” حتى الآن بإشادات واسعة من قبل الجمهور، ويعتبر المسلسل الأعلى مشاهدة وتداولا عبر منصات التواصل الاجتماعي، إلا أنه تعرض لعدة انتقادات من قبل المشاهدين على بعض القضايا والمشاهد في المسلسل.

تبرير للتحرّش؟

وأثار مشهد “التحرش” في الحلقة السادسة في “كسر عضم” موجات جدل على منصات التواصل، والذي يظهر تحرّش مجموعة من الشبان، بإحدى شخصيات العمل التي تلعبها الممثلة الشابة راما زين العابدين.

وفي المشهد وصل قضية التحرش إلى مخفر الشرطة، وهناك أبدى الضابط اعتراضه على ثياب الفتاة، وألقى اللوم عليها مبررا فعل التحرش، الأمر الذي استنكره مشاهدو المسلسل وهاجموا كاتب المسلسل والمخرجة رشا شربتجي.

واعتبر معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن المشهد، يبرر فعل التحرش المنتشر بكثر في مناطق الشرق الأوسط، ويروج لفكرة لوم الضحية دائما، عبر تسليط الضوء على لباسها وأفعالها وإغفال التركيز على فعل “التحرّش“.

قد يهمك: يزن السيد يعترف: أنا فنان بالصدفة

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول دراما رمضان