إزالة ملفات المرشحين للجنسية تفاجئ السوريين في تركيا

إزالة ملفات المرشحين للجنسية تفاجئ السوريين في تركيا
أستمع للمادة

مصير مجهول ينتظر العديد من اللاجئين السوريين المرشحين للجنسية التركية بعد أن تفاجأوا بانتقال ملفاتهم إلى مرحلة الإزالة ما يعني حرمانهم من الحصول على الجنسية لاحقا.

وفق ما رصده مراسل الحل نت في تركيا، فقد أزيلت وبشكل مفاجئ وغير متوقع، ملفات ترشح العديد من اللاجئين السوريين، اليوم الخميس، مشكلا ذلك صدمة لدى العديد من العائلات والأفراد المرشحين مسبقا للحصول على الجنسية التركية.

وتصدر الموضوع نقاشات اللاجئين السوريين في تركيا اليوم وسط تباين التوقعات حول أسباب هذا الإجراء فيما إذا كان إجراء إداري أو سياسي متأثرا بتركيز الحديث مؤخرا على عودة اللاجئين السوريين بتركيا لبلادهم “طوعا”.

ويبدو أن البعض بات يفكر بشكل جدي في مصيره خلال المرحلة القادمة وهل ما يحصل هو تمهيد لإعادتهم إلى سوريا وما الخيارات المطروحة أمامهم في حال عادوا، بينما آخرون يفكرون بالبلدان التي من الممكن أن يصلوا إليها اعتمادا على جواز السفر السوري باحثين في الفرص المحدودة أمامهم.

قد يهمك:تركيا تخطط لإعادة مليون ونصف لاجئ إلى سوريا خلال 15 شهر

ما الذي نفعله؟

بحثا عن حلول بديلة وما الذي يمكن فعله إزاء إزالة ملفاتهم من مراحل الجنسية التركية وهل لا يزال هناك فرصة لفعل شيء ما أم لا، أسئلة باتت تدور في ذهن أولئك الذين تعرضت ملفاتهم للإزالة اليوم.

من بينهم علي وهو لاجئ سوري يقيم مع عائلته في غازي عنتاب وكان من بين الذين أزيلت ملفاتهم هو وعائلته يقول خلال اتصال هاتفي لـ “الحل نت”: “بات وعائلته يفكرون في العودة إلى سوريا بعد أن كانوا خلال الأشهر الماضية يبنون أمالا ومشاريع لما بعد حصولهم على الجنسية التركية لكن ما جرى لم يكن بالحسبان”.

ويضيف، مع الأسف أنك بعد أن تتعلم اللغة التركية وتسعى للاندماج ويتم ترشيح اسمك للجنسية ومن ثم تحضر أوراقك المطلوبة وتبقى متابعا للمراحل أولا بأول يأتيك هذا الخبر، ليغير حياتك رأسا على عقب.

مثل ما حصل مع علي وعائلته، يبدو أنه واجه عائلات وأفراد كثيرون بين أواسط اللاجئين السوريين في تركيا ممن أزيلت ملفات ترشيحهم اليوم.

وحسب ما يقوله حذيفة وهو من بين أولئك الذين أزيلت ملفات ترشيحهم للجنسية لـ “الحل نت”: “علينا أن نفكر في خيارات أخرى غير الاستقرار في تركيا، اليوم أزالوا ملفات ترشيحنا للجنسية التركية كما هناك أقارب وأصدقاء حصل معهم ما حصل معنا وغدا لا نعلم ما الذي سيحصل لنا”.

إقرأ:بسبب “إجازات العيد”.. سوريون في تركيا يتعرضون للاستغلال

هل من حلول؟

على أمل إيجاد حل ما لإزالة ملفات المرشحين للجنسية التركية، بدأ البعض منهم يتساءلون فيما إذا وكلوا محاميا أو تعاملوا مع معقبي المعاملات قد يجدي لحل المشكلة، بينما آخرون يتأملون أن يكون هذا الإجراء قد حصل عن طريق الخطأ.

ولم يصدر إلى حد الآن أي تصريح رسمي من وزارة الداخلية التركية تعليقا على الموضوع، في الوقت الذي بات فيه أصحاب الملفات التي تمت إزالتها في حيرة من أمرهم حول مصير وجودهم في البلاد.

وعلم مراسل الحل نت في تركيا، أن هناك ممن تعرضت ملفاتهم للإزالة يفكرون بشكل جدي بالعودة إلى سوريا وبدأوا يفكرون بعرض أثاث منازلهم في تركيا للبيع تمهيدا لذلك.

وخلال إعداد المادة، يبدو أن هناك بعض السماسرة نشطوا من خلال عروضهم لأولئك الذين تمت إزالة ملفاتهم، وخلال تواصلنا مع أحدهم، طلب ما يقارب 12 ألف دولار لقاء تجاوز المرحلة الرابعة نحو الخامسة لتسريح نيل الجنسية التركية.

وتوجه سوريون آخرون لتقديم طلبات للنفوس التركية استفسارا حول ملف الإزالة بينما آخرون بدأوا في توكيل محامين لمتابعة القضية على أمل الوصول لأي حل قانوني يجعل ملفاتهم تتجاوز مرحلة “الإزالة”، وفق ما رصدناه.

وليست هذه المرة الأولى التي يحصل فيها إزالة لملفات السوريين المرشحين للجنسية التركية، حيث سبقها عدة حالات مشابهة في الأعوام الأخيرة الماضية.

قد يهمك:أكاذيب منتشرة حول السوريين في تركيا.. تعرفوا عليها

الجدير بالذكر أن عدد اللاجئين السوريين الذين يحملون اليوم الجنسية التركية قد بلغ 200 ألفا و950 لاجئا سوريا، وفق آخر إحصائية كان قد أعلن عنها وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية