أفادت مصادر ميدانية باحتدام الاشتباكات طوال يوم أمس على جبهة ريف اللاذقية الشمالي، حيث يحاول “الجيش السوري” توسيع سيطرته في المنطقة تزامناً مع المعارك الدائرة في ريف إدلب الجنوبي. وسمع

أكد عدد كبير من أهالي اللاذقية ريفاً ومدينة، أن مياه الشرب الواصلة إلى المنازل غير صالحة للاستهلاك البشري، ودعموا حديثهم بشواهد عن تعرض بعضهم لمشاكل صحية إثر شرب تلك المياه.

استيقظ أهالي اللاذقية بعد ليلة ماطرة، ليجدوا معظم أحياء المدينة غارقة بالمياه بسبب انسداد الفوهات المطرية، وعدم استعداد شركة الصرف الصحي لهذا الفصل من العام، حتى أن سكان حي “الأوقاف”

اتخذ صيادلة طرطوس قراراً جماعياً برفع أسعار الأدوية بنسب مختلفة، حيث أقدم العديد منهم على شطب الأسعار القديمة للأدوية وكتابة السعر الجديد يدوياً، الأمر الذي أثار التساؤلات والاستياء في الوقت