رصد (الحل) – أطلق المصرف #التجاري التابع للنظام، أنواعاً عدة من #القروض منها قروض الترميم والتعليم، لكن المصرف فرض ضوابط وشروط يمكن وصفها بـ “التعجيزية” للحصول على القروض. وذكر المصرف

رصد (الحل) أطلق المصرف العقاري التابع لحكومة النظام، قرض “سيرياكارد” بقيمة عشرة أضعاف الراتب الشهري للموظف، في وقت يبلغ متوسط #الراتب الشهري للموظف في سوريا نحو 70 دولاراً فقط. وقال

رصد (الحل) أعلن مدير المصرف العقاري (مدين علي) عن تراجع قدرة المصرف على التسليف بحدود 75% بسبب كتلة #الديون_المتعثرة والتي أثرت سلباً على رأس #المال. وقال علي، أن مستويي النشاط

أعلن رئيس “هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية” التابع للنظام (عابد فضلية)، عن إنهاء العمل بقراري “مصرف سورية المركزي” السابقين رقم 52 و28 بما فيهما شرط #رصيد_المكوث، بحسب ما نقل موقع

حسام صالح منذ أن أصدرت اللجنة الاقتصادية التابعة لمجلس وزراء النظام القرار الخاص بإعادة منح #القروض_السكنية، ورفعت سقفه لمبلغ 5 ملايين ليرة، بعد أن كان مليون ونصف ليرة، أثير الجدل