شنّ نائب الرئيس العام لحزب الجيد التركي المعارض، أوميت أوزداغ، أمس الخميس، حملة ضد تواجد اللاجئين السوريين في بلاده. زاعماً إن “عدد السوريين في ولايات مثل غازي عنتاب وأورفا وكيليس ومرسين وهاتاي وأضنة سيصبح أكثر من عدد الأتراك بحلول عام 2040”.

قالت محكمة الصلح التركية، في مدينة مرسين، إنها أصدرت حكماً بحق مواطنها المعتدي على الطفل السوري، وذلك بـ«السجن المنزلي». جاء ذلك عبر بيان صادر عن مدعي الولاية العام، مؤكداً أن

قُتل وأصيب عدد من العمال السوريين المقيمين في تركيا إثر انقلاب شاحنة كانت تقلهم يوم الجمعة، قرب ولاية #مرسين جنوبي #تركيا. وفي التفاصيل، خرجت الشاحنة عن سيطرة سائقها قرب مفترق