حصار مدينة زاكية بريف دمشق مستمر والأسعار تتضاعف

حصار مدينة زاكية بريف دمشق مستمر والأسعار تتضاعف

فرضت قوات النظام حصارا على مدينة #زاكية، بالتزامن مع حملة عسكرية أطلقتها في المنطقة، حيث منعت إدخال المواد الغذائية والبضائع، كما تم منع خروج المدنيين من المدينة لأي سبب كان.

 

الناشط الإعلامي نزار محمد تحدث عن الحصار لموقع #الحل_السوري وقال : “انتهى اليوم العاشر من الحصار الذي فرضته قوات النظام بالتزامن مع حملتها العسكرية في منطقة الوادي في #المقيليبة للسيطرة عليه، وقد منعت قوات النظام إدخال أي شيء إلى المدينة، ما شكل ضغطا كبيرا على المدنيين، لا سيما أن المدينة تحتوي عشرات الآلاف من المدنيين وتعتبر من أكبر المناطق التي نزح إليها مدنيو المناطق المشتعلة”.

وأكد محمد أن “أسواق المدينة بدأت تنفد من المواد الغذائية والأساسية، كما شهدت ارتفاعا في أسعار السكر والطحين والمحروقات، ونقصا في حليب الأطفال وبعض الأدوية”، وعند سؤاله عن متابعة أمور الحصار مع قوات النظام قال إن “لجنة معرفة لدى قوات النظام تحاول التوصل لحل هذه القضية التي جاءت بدون سبب”.

وفي جولة على أسعار أهم المواد فقط وصل سعر كيس الطحين إلى 7500 ليرة، فيما تضاعف سعر كيلو السكر ليصل إلى 1000 ليرة، أما البنزين فقد وصل سعر اللتر إلى 1000 ليرة بعد أن كان 400# ليرة”.