أرقام خطيرة: نسبة الإصابة بمرض الحصبة الفيروسي ترتفع من 3 إلى 30 بالمئة في الغوطة الشرقية

أرقام خطيرة: نسبة الإصابة بمرض الحصبة الفيروسي ترتفع من 3 إلى 30 بالمئة في الغوطة الشرقية

ورد مارديني – ريف دمشق

نشرت نقطة مدينة #عربين، التابعة لمنظمة #الهلال_الأحمر السوري في #الغوطة_الشرقية بريف دمشق، أمس الاثنين، منشوراً توضيحياً على صفحتها الخاصة في فيس بوك، أظهرت فيه أعراض مرض #الحصبة الفيروسي، الذي يهدد أطفال الغوطة بسبب نقص اللقاحات.

وأشار المنشور إلى أنه ‘‘لوحظ في الآونة الأخيرة مراجعة الكثير من الأهالي بإصابة أطفالهم لحالات زكام مع حمى، ويبدو للوهلة الأولى إصابته بإنتان تنفسي علوي أو إنتان تنفسي سفلي، لكن بعد 3 إلى 4 أيام يصاب الطفل إضافة إلى الاعراض السابقة بطفح جلدي بقعي حطاطي أحمر، يبدأ على العنق ومن ثم ينتشر على الوجه والجذع لينتهي بالاطراف، وتم تشخيصه بالحصبة’’.

وأوضح المنشور أن ‘‘المرض أصبح وباءً منتشراً، حيث ارتفعت النسبة من 3% إلى 30% خلال فترة زمنية قصيرة، ويرجع سبب انتشار الوباء لقلة اللقاحات عند الاستلام، حيث أن الكمية التي دخلت لا تكفي 5% من عدد الأطفال’’، حسب المنشور.

من جانبه أكد الطبيب أبو وائل العربيني، من مدينة عربين، أن ‘‘اللقاح مادة توزع عن طريق المنظمات الحكومية ولايمكن شراؤها من السوق السوداء، وعدم حصول الأطفال على اللقاحات اللازمة لهم، يؤدي إلى دخول الغوطة الشرقية في حالة انتشار كبير للأوبئة، وسط إمكانيات طبية بسيطة، ونقص كبير في الأدوية’’، حسب قوله.

يذكر أن قافلة مساعدات طبية وأدوية وجلسات غسيل كلى وحليب للأطفال، دخلت إلى الغوطة الشرقية يوم الخميس الفائت، بعد أشهر من منع دخولها من قبل حواجز النظام.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية