النظام يصعّد قصفه على ريف حلب.. ووفد المعارضة يمتنع عن حضور محادثات أستانا

النظام يصعّد قصفه على ريف حلب.. ووفد المعارضة يمتنع عن حضور محادثات أستانا

فتحي سليمان – حلب

صعّدت قوّات النظام خلال الساعات الأخيرة قصفها على قرى وبلدات ريف #حلب الخارجة عن سيطرتها، وذلك في “خرق متجدد لوقف إطلاق النار المنبثق عن محادثات #أستانا”، بحسب نشطاء.

وقال الناشط الإعلامي ماهر أبو زيد في حديث لموقع الحل إن “مدنياً قضى وأصيب آخرون بجروح، جراء سلسلة من الغارات استهدفت خلال ساعات الليل بلدتي #دارة_عزة و #أورم_الكبرى بريف حلب الغربي، كذلك قصفت الطائرات محيط الفوج ٤٦ وقرية التوامة ومنطقة #الراشدين، فيما تعرضت مدينة #عندان شمال حلب لخمسة غارات جوية تسببت بدمار واسع في ممتلكات المدنيين”.

وفي ريف حلب الجنوبي، جرح سبعة مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال وامرأة، خلال هجمات بالرشاشات الثقيلة نفّذها سلاح الجو التابع لقوّات النظام، استهدف بها بلدتي #خان_طومان والعيس.

هذا وأعلن وفد فصائل المعارضة عدم مشاركته في محادثات #أستانا، المزمع عقدها اليوم الثلاثاء، وقال المتحدث باسم الوفد إن سبب عدم المشاركة هو “استمرار النظام بخرق اتفاق وقف إطلاق النار دون أي رادع، إضافة إلى التهجير القسري الذي يحصل في حي #الوعر المحاصر في مدينة حمص”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية