قصف روسي ونظامي على ريف حماة ومقتل مدنيين.. والمعارضة ترد بصواريخ الغراد

قصف روسي ونظامي على ريف حماة ومقتل مدنيين.. والمعارضة ترد بصواريخ الغراد

هاني خليفة – حماة

استهدفت قوات النظام، اليوم، بعدة صواريخ شديدة الانفجار، بلدة #اللطامنة (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حماة الشمالي)، ما أدى إلى دمار خمسة منازل على الأقل وأضرار أخرى بغيرها من الممتلكات.

وقال الناشط الإعلامي محمد الحسين، لموقع الحل، إن “الطيران الحربي الروسي استهدف بغارة، مساء أمس، منزل في #اللطامنة أسفرت عن مقتل خمسة مدنيين ودمار المنزل بشكل كامل”. مبيناً أن قوات النظام “تستهدف البلدة بشكل يومي بأكثر من 300 قذيفة مدفعية وصاروخية”.

وفي السياق، استهدف الطيران الحربي والمروحي الروسي والتابع لقوات النظام بصواريخ شديدة الانفجار والبراميل المتفجرة والألغام البحرية، بلدة #الرهجان وقرى الجنينة وأم حارتين وعطشان بريف #حماة الشرقي، في محاولة من قوات النظام التقدم على محور أم حارتين، بحسب ناشطين في المنطقة.

إلى ذلك، استهدفت فصائل المعارضة، ليل أمس، بأكثر من 20 صاروخاً من طراز غراد، تجمعات قوات النظام في مدينة #سلحب وقرية #أصيلة بريف #حماة الغربي، من دون معرفة حجم الخسائر داخلهما، حيث سمعت أصوات صفارات الإنذار تدوّي في المنطقتين، لاحتماء السكان بالملاجئ خشية سقوط قتلى أو جرحى في صفوفهم، وذلك “رداً على القصف المكثف الذي تتعرض له مناطق سيطرة المعارضة”.

يشار إلى أن مقاتلي المعارضة أسقطوا طائرة حربية تابعة لقوات النظام من طراز لام 39، أمس، في قرية أم حارتين بريف #حماة الشرقي، عبر استهدافها بصاروخ حراري، ما شكّل ردة فعل “انتقامية” لدى قوات النظام والقوات الأجنبية المساندة لها لقصف معظم مناطق سيطرة الهيئة وفصائل المعارضة في المنطقة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية