ديرالزور: «داعش» يعدم أحد قياديه لدعوته بقية العناصر الاستسلام لـ«قسد»

ديرالزور: «داعش» يعدم أحد قياديه لدعوته بقية العناصر الاستسلام لـ«قسد»

ديرالزور (الحل) – خرج أكثر من 25 شاحنة محملة بنساء وأطفال من مخيم #الباغوز آخر نقاط سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) أمس، باتجاه مخيم #الهول الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (#قسد) بالتزامن مع إعدام «داعش» لأحد قياديه بسبب دعوته لهم للاستسلام.

وقال فيصل السيد (من سكان مدينة #البوكمال) لموقع «الحل»، إن: «عدد الخارجين تجاوز 400 مديناً ضمنهم قرابة 30 عنصراً من التنظيم تم تفتيشهم بشكل دقيق من (قسد) قبيل نقلهم إلى المخيم».

ولفت المصدر إلى أن «خروج الدفعة الجديدة من المدنيين، يندرج ضمن بنود الاتفاق المبرم، والذي لم يتم الإعلان عنه بين التنظيم وقوات #التحالف_الدولي».

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مصادر له وصفها بـ«الموثوقة» قيام التنظيم بـ«إعدام أحد قيادييه من الصف الثاني عراقي الجنسية، على خلفية دعوته للمدنيين، ومن تبقى من عناصر التنظيم، للخروج وتسليم أنفسهم لـ(قسد)».

الجدير بالذكر، أن تنظيم «داعش» انتهى ككيان عسكري، بينما تنتشر بعض خلاياه في بادية #السويداء وبادية الشامية، متبعاً أسلوب حرب العصابات بعد خساراته العسكرية المتتالية في سوريا والعراق.

 

إعداد: حمزة فراتي – تحرير: معتصم الطويل

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية