العربي الجديد: إجراءات جديدة في محيط المقرات الأمريكية بالعراق

رصد- الحل العراق

كشفت صحيفة #العربي_الجديد، في عددها الصادر، اليوم الإثنين، بأن #القوات_الأميركية اتخذت حزمة إجراءات جديدة في محيط مقراتها بالعراق، وتتضمن إحدى الإجراءات، تحذيراً بقتل أي شخص يقترب من تلك المقرات.

ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري قوله، إن “القوات الأميركية اتخذت حزمة إجراءات أمنية جديدة في محيط مقرات وجودها في #الأنبار ونينوى وصلاح الدين وبغداد، منذ أيام”.

وشملت الإجراءات، بحسب الصحيفة، “إطلاق مناطيد مراقبة وكاميرات ليلية وأجهزة استشعار، ووضع علامات تحذير بالعربية من الاقتراب من مقراتها”.

وأوضح المصدر، أن “هذه القوات وضعت علامات باللغة العربية تحذر من الاقتراب من محيط وجودها، وأنها قوات مخولة بالقتل”، كاشفاً أن “الحديث عن زيادة عديد القوات الأميركية في #العراق خلال الأيام الماضية عارٍ عن الصحة”.

وعن أسباب حزمة الإجراءات الأمنية المشددة الجديدة حول المقرات الأميركية في العراق، أكد مصدر الصحيفة إلى “وجود مخاوف حقيقية من استهدافها داخل العراق”، معتبراً أن “الجيش العراقي لن يسمح بذلك بكل تأكيد”.

هذا وتصاعدت أصوات بعض الأطراف السياسية العراقية “الشيعية” في الآونة الأخيرة، ولاسيما التابعة والمحسوبة على #إيران، مطالبةً القوات الأمريكية بالخروج من البلاد، وسط مخاوف الكثير من العراقيين من عودة العنف الطائفي إلى البلاد.

وافشلت القوات الأمنية العراقية، خلال الفترة السابقة، العديد من العمليات التي تستهدف القوات الأميركية في مقراتها ومعسكراتها المنتشرة في العديد من المناطق العراقية.


تحرير- سيرالدين يوسف

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية